Accessibility links

logo-print

واشنطن تمهل بريتش بتروليوم 24 ساعة لتحديد وسيلتها الجديدة لاحتواء البقعة النفطية


أمهلت الإدارة الأميركية اليوم الخميس مجموعة بريتش بتروليوم BP البريطانية 24 ساعة لعرض وسيلتها الجديدة لاحتواء البقعة النفطية في خليج المكسيك مع دخول الجهود المبذولة للتحكم بتسرب النفط "مرحلة حرجة"، على حد قول الإدارة.

وقال الأدميرال ثاد ألان المكلف بعمليات تنسيق مكافحة البقعة النفطية من جانب الإدارة الأميركية في رسالة إلى بوب دادلي الذي يتولى قيادة عمليات BP لمكافحة التلوث إنه ينبغي على الشركة أن تقدم خلال لقاء يتم عقده يوم غد الجمعة "الخطط المفصلة والجدول الزمني الذي تتوقعه لوضع حد للتسرب النفطي".

وتعتزم المجموعة البريطانية تثبيت قمع جديد على مصدر التسرب إضافة إلى ربط سفينة ثالثة بالبئر بهدف سحب المزيد من النفط.

وأضاف الأدميرال ألان في رسالته أن "الموافقة على هذه الأعمال المحتملة في البئر يتطلب إبلاغه بالمراحل والقرارات المتعلقة بذلك"، مشيرا إلى أن المزيد من النفط سيتسرب من البئر أثناء الوقت الذي سيتطلبه وضع هذا الإجراء موضع التنفيذ.

وكانت BP قد عبرت في وقت سابق من اليوم الخميس عن أملها في وضع حد بنهاية الشهر الحالي للتسرب النفطي الذي يعد أكبر كارثة بيئية في تاريخ الولايات المتحدة.

ويتم حاليا سحب نحو 25 ألف برميل يوميا من النفط من أصل كمية تتراوح بين 35 إلى 60 ألف برميل تتسرب يوميا من بئر منصة "ديب ووتر هوريزون" السابقة التي تسبب غرقها في 22 أبريل/نيسان الماضي في التسرب النفطي الذي تجاوزت تكاليف احتوائه حتى الآن ثلاثة مليارات دولار.

XS
SM
MD
LG