Accessibility links

قرار أميركي بترحيل العملاء الروس العشرة وموسكو ترحّل أربعة محتجزين في المقابل


أمر قاض أميركي الخميس بترحيل عشرة جواسيس متهمين بالعمل لحساب المخابرات الخارجية الروسية من الولايات المتحدة بعد إقرارهم بذنبهم، وقد وافقت موسكو على إطلاق سراح أربعة جواسيس مقابل ذلك.

واستلمت وزارة العدل الأميركية موافقة السلطات الروسية على إطلاق سراح أربعة أشخاص معتقلين لديها بتهمة التجسس للولايات المتحدة.

وقد أصدر الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف عفوا عن المواطنين الروس الأربعة من بينهم الأخصائي في التسلح أيغور سوتياغوين في إطار قضية تبادل الجواسيس، حسب ما أعلنت الجمعة المتحدثة باسمه ناتاليا تيماكوفا.

وقالت وكالات الأنباء الروسية أن رئيس الدولة وقع مرسوم عفو عن ايغور سوتياغوين والكسندر زابوروسكي وغينادي فاسيلينكو وسيرغي سكريبان.

وكان هؤلاء الأشخاص وجهوا كتابا إلى الرئيس التمسوا فيه العفو في ما نسب إليهم من تهم، حسب المصدر نفسه.

وقال مصدر رفيع المستوى في الكرملين إن هذه العملية تحققت بفضل "مستوى الثقة الكبير" بين رئيسي البلدين.

وأوضح: "أصبح هذا الأمر ممكنا بفضل الروح الجديدة للعلاقات الروسية الأميركية، على مستوى كبير من التفهم المتبادل والثقة بين رئيسي البلدين التي لن يستطيع أي شخص زعزعتها".

وأضاف أن الرئيس مدفيديف أخذ بالاعتبار أيضا أن المتهمين قضوا أحكاما قاسية.

وأشار إلى أن "سوتياغوين أمضى 11 عاما في السجن وزابوروسكي أمضى حوالي تسعة أعوام وسكريبال خمسة أعوام نصف".
XS
SM
MD
LG