Accessibility links

logo-print

واشنطن ترحب بشدة بقرار كوبا الإفراج عن 52 معتقلا سياسيا


وصفت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الخميس قرار كوبا الإفراج عن 52 سجينا سياسيا بأنه مؤشر جيد، وقالت للصحافيين إننا نرحب بهذه الخطوة بشدة رغم أنها خطوة متأخرة.

وكشفت كلينتون أنها تحدثت هاتفيا في وقت متأخر من الأربعاء مع وزير الخارجية الأسبانية ميغيل أنخيل موراتينوس الذي ساعد مع الكنيسة الكاثوليكية على التوصل إلى صفقة الإفراج عنهم والتي سيتوجه السجناء بموجبها إلى اسبانيا.

ولم تجب كلينتون عن سؤال حول ما إذا كانت تلك الخطوة ستدفع الولايات المتحدة إلى رفع العقوبات التي تفرضها على الجزيرة منذ نصف قرن، واكتفت بالقول إن الإدارة تعتبر الإفراج عن السجناء "خطوة مشجعة".

وكان رئيس أساقفة هافانا الكاردينال خايمي أورتيغا الوسيط في قضية المعتقلين السياسيين في كوبا قد أعلن أنه تبلغ من السلطات الرسمية قرار الإفراج عن خمسة معتقلين خلال الساعات المقبلة وسيتمكن هؤلاء من الرحيل إلى أسبانيا برفقة عائلاتهم.

وجاء في البيان الصادر عن أسقفية هافانا أن 47 معتقلا آخرا سيفرج عنهم لاحقاً وسيتمكنون من مغادرة البلاد وأن عملية الإفراج عن المعتقلين ستتم على مدى ثلاثة أو أربعة أشهر.

وينتمي المنشقون الـ52 إلى مجموعة من 75 شخصا اعتقلوا خلال عملية قمع في الثامن عشر من مارس/آذار عام 2003.

وأفادت منظمة العفو الدولية أنه تم الإفراج عن 20 منهم.
ورحبت المنظمة بقرار الإفراج إلا أنها طالبت بإطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين في الجزيرة.
XS
SM
MD
LG