Accessibility links

logo-print

رايس تؤكد الاتفاق على مشروع بيان رئاسي يندد بإغراق كوريا الشمالية بارجة لكوريا الجنوبية


أعلنت السفيرة سوزان رايس مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة أن مجموعة الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة إلى كوريا الجنوبية واليابان اتفقت على مشروع بيان رئاسي لإدانة إغراق كوريا الشمالية بارجة تابعة لكوريا الجنوبية.

وقالت رايس إن البيان سيكون رسالة إدانة شديدة اللهجة في حال موافقة جميع أعضاء مجلس الأمن عليه.

وأضافت "أعتقد أن مشروع البيان لا يحتاج إلى تفسير لأنه واضح جدا. فهو يعد ردا مناسبا وإذا تم المصادقة عليه من قبل مجلس الأمن فإنه سيبعث برسالة موحدة مفادها أن مجلس الأمن يدين هجوم السادس والعشرين من مارس/آذار الذي أسفر عن غرق البارجة شينون".

وتحدثت رايس بإيجاز عن مضمون مشروع البيان، قائلة "باختصار يظهر هذا البيان وحدة المجلس في مواجهة أي مخاطر تهدد الأمن والسلام. كما يشدد على أهمية منع وقوع أي هجمات مماثلة في المستقبل. كما أنه يؤكد على الحاجة الماسة للحفاظ على سلام واستقرار شبه الجزيرة الكورية والمنطقة بأسرها".

وبحسب البيان الذي سيتبناه مجلس الأمن الدولي فإنه من المتوقع أن يندد مجلس الأمن بالهجوم الذي أدى إلى غرق البارجة.

وسيعرب مجلس الأمن أيضا عن "قلقه العميق" من كون تحقيق قامت به كوريا الجنوبية بمشاركة خمس دول أخرى، حمل كوريا الشمالية مسؤولية الحادث، لكن بيونغيانغ نفت أي مسؤولية لها فيه وقد أخذ مجلس الأمن "علما" بالنفي.

يشار إلى أن الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا) بحثوا البيان بالإضافة إلى كوريا الجنوبية واليابان ووزعته الخميس الولايات المتحدة في مجلس الأمن في جلسة عامة.
ويتطلب تبني مثل هذا البيان موافقة جميع أعضاء مجلس الأمن الـ15.
XS
SM
MD
LG