Accessibility links

أوباما يحث إسرائيل على انتهاز الفرصة من أجل السلام


قال الرئيس باراك أوباما انه يعتقد انه قد يكون من الممكن التوصل إلى اتفاق للسلام في الشرق الأوسط في السنوات القليلة القادمة وحث إسرائيل على انتهاز الفرصة.

وقال أوباما في مقابلة مع القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي إذاعتها الخميس بعد يومين من محادثاته في البيت الأبيض مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو: "لن تتاح لنا على الأرجح فرصة أفضل من تلك المتاحة لنا حاليا وينبغي انتهازها." وسئل أن كان يعتقد بإمكان التوصل إلى اتفاق وهو في السلطة فأجاب: "أعتقد ذلك".

لكن نتانياهو الذي كان يتحدث في نيويورك أشار إلى أنه غير مستعد لتمديد تجميد بناء منازل جديدة في مستوطنات الضفة الغربية وهو الأمر الذي يمكن أن يجذب الفلسطينيين لبدء محادثات مباشرة يريد أوباما أن تعقد بحلول سبتمبر/ أيلول.

ووصف أوباما اجتماع يوم الثلاثاء الذي استمر 80 دقيقة مع نتانياهو والذي دعا خلاله إسرائيل والفلسطينيين إلى استئناف المحادثات المباشرة معا بحلول سبتمبر/ أيلول بأنه "ممتاز".

وسئل أوباما عما إذا كان يعتقد في إمكانية الوصول إلى اتفاق سلام خلال فترة رئاسته التي تنتهي عام 2013 فقال "أعتقد ذلك".

وقال إنه يعتقد أن العملية ستكون "موجعة. ستكون صعبة".

لكنه قال "حقيقة أنه (نتانياهو) لا ينظر إليه على انه من الحمائم يمكن أن تساعد بعدة أشكال" في جمع اليمين واليسار الإسرائيليين في الموافقة على اتفاق.

وقال أوباما في إشارة إلى نتانياهو إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض وهما معتدلان موجودان الآن في السلطة "أعتقد أنه شخص يفهم أن لدينا فرصة محدودة نوعا ما".

وقال أوباما: "لدي الانطباع أن رئيس الوزراء نتانياهو لا يريد فقط احتلال مكان أو موقع لكنه يريد أن يصبح رجل دولة وأن يضع بلاده على مسار أكثر جدية".

وكان نتانياهو قد ذكر في تصريحاته التي أدلى بها في نيويورك في ختام زيارته التي استمرت ثلاثة أيام إن إسرائيل والفلسطينيين "يجب أن ينتهزوا اللحظة" وأن يبدأوا المفاوضات المباشرة.

لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي لم يعط أي مؤشر على ما إذا كان سيلبي مطالب الفلسطينيين لاستئناف المحادثات التي توقفت في أواخر عام 2008 . ويريد الفلسطينيون وقفا كاملا للبناء في المستوطنات اليهودية في الأراضي المحتلة والقدس الشرقية.

وعندما سئل إن كان سيضغط على نتانياهو ليمدد تجميدا جزئيا على الأقل على البناء في المستوطنات وهو مطلب يمكن أن يمثل مخاطر سياسية للائتلاف الحاكم الذي يضم أحزابا مؤيدة للاستيطان رد أوباما بقوله "ما أريده هو أن ننتقل إلى المحادثات المباشرة" مضيفا أن مثل هذه القناة تؤدي "لبناء الثقة. والثقة تسمح لكل من الجانبين بالا يصبح سريع الانفعال أو مصابا بمشاعر الاضطهاد بشأن كل تحرك يتم".

ونفي أوباما تقارير وصفت محادثاته السابقة مع نتانياهو بأنها كانت فاترة أو خيمت عليها الخلافات بشأن المستوطنات وقال إن التقارير "مبالغ فيها بدرجة كبيرة".

XS
SM
MD
LG