Accessibility links

logo-print

السلطة الفلسطينية تنتقد تصريحات نتانياهو حول عزمه عدم تمديد تجميد بناء مستوطنات الضفة الغربية


قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إنه لن يمدد تجميد بناء منازل جديدة في مستوطنات الضفة الغربية الذي فرضه لمدة عشرة أشهر تنتنهي في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وعندما سئل في مجلس العلاقات الخارجية الخميس ما إذا كان سيمدد التجميد الجزئي الذي فرضه لإقناع الفلسطينيين بإجراء مفاوضات قال "اعتقد إننا فعلنا ما يكفي. فلنمض قدما بالمحادثات."

وكرر نتانياهو دعوة الفلسطينيين للانتقال من المحادثات غير المباشرة التي بدأت في مايو/ أيار بوساطة أميركية إلى مفاوضات مباشرة بشأن قيام الدولة.

لكنه لم يذكر تفاصيل بشأن "الخطوات الملموسة" التي وعد بها خلال محادثاته في البيت الأبيض الثلاثاء باتخاذها خلال أسابيع لتشجيع الرئيس الفلسطيني محمود عباس على الانتقال بعملية السلام إلى المفاوضات المباشرة.

وقال نتانياهو "أعتقد إننا يجب ان ننتهز اللحظة. إنها لحظة تحد ولحظة مهمة. لدينا القدرة على التفاوض على السلام."

وأضاف "وأنا مستعد للمجازفة" مشددا في الوقت نفسه على ان ذلك لن يؤدي إلى اتخاذ أي خطوة من شأنها أن تعرض أمن إسرائيل للخطر.

وقال "لكننا يجب أن نمضي قدما. يجب أن نوقف كل ما من شأنه التأخير وان نبدأ الآن." وقال نتانياهو انه يزمع "أن يثبت للمتشككين والمنتقدين خطأهم لكنني احتاج لشريك."

وقال ان مستقبل المستوطنات سيتم التعامل معه فيما يطلق عليه محادثات الوضع النهائي مع الفلسطينيين.

وكان نتانياهو قد أكد في مقابلة تلفزيونية سابقة الأربعاء أن إسرائيل تعتزم التصدي لهذه القضية على الفور بمجرد أن تبدأ المفاوضات المباشرة.

السلطة تنتقد تصريحات نتانياهو
XS
SM
MD
LG