Accessibility links

واشنطن تعرب عن ارتياحها لإدانة مجلس الأمن إغراق البارجة الكورية الجنوبية


عبرت وزارة الخارجية عن ارتياحها لبيان مجلس الأمن الذي أدان إغراق البارجة الكورية الجنوبية في مارس/آذار الماضي، رغم عدم تحميل القرار المسؤولية مباشرة لكوريا الشمالية.

ورأى مسؤولون أميركيون في واشنطن أن البيان حقق الأهداف المرجوة للولايات المتحدة وحليفتها كوريا الجنوبية، لكنهم رفضوا ادعاء بيونغ يانغ التي وصفت القرار بأنه انتصار ديبلوماسي لها.

وجاءت الموافقة على البيان بعد جهود ديبلوماسية امتدت لأسابيع، إلا أن صياغته الحذرة كانت بمثابة تنازل للصين حليفة كوريا الشمالية وجارتها.

وفي حديثه مع الصحافيين، امتنع الناطق باسم وزارة الخارجية مارك تونر عن انتقاد الصين على دورها في الأمم المتحدة.

وقال تونر إن الولايات المتحدة سعيدة لتحدث مجلس الأمن بصوت واحد، واصفا البيان بأنه رسالة واضحة لكوريا الشمالية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أصدر بيانا بالإجماع دان فيه "الهجوم الذي أدى إلى إغراق (البارجة) شيونان".

وأعرب البيان عن قلق مجلس الأمن الدولي العميق لكون التحقيق الذي أجرته كوريا الجنوبية بالاشتراك مع خمس دول أخرى خلص إلى إدانة كوريا الشمالية بالوقوف وراء الحادث، ما يعني أن الأمم المتحدة لم توجه إدانة مباشرة إلى بيونغ يانغ، الأمر الذي سعت إليه صول.

وكانت كوريا الجنوبية قد رفعت أمر هذا الحادث البحري، الذي يعد من أخطر الحوادث بين الكوريتين منذ إعلان الهدنة في الحرب الكورية عام 1953، إلى مجلس الأمن آملة أن يصدر بيانا يدين دور بيونغ يانغ فيه. ‏

XS
SM
MD
LG