Accessibility links

إسرائيل تدعو إلى العمل لمنع إبحار سفينة ليبية تستعد للتوجه إلى قطاع غزة


أطلقت إسرائيل حملة دبلوماسية داخل الأمم المتحدة مطالبة بتكثيف الجهود الدولية لمنع توجه سفينة ليبية إلى قطاع غزة، تستعد للإبحار من أحد الموانئ اليونانية اليوم السبت.

وذكرت صحيفتا جيروسليم بوست وهآرتس في عددهما الصادر السبت أن السفيرة الإسرائيلية في الأمم المتحدة غابرييلا شاليف حثت، في رسالة رسمية وجهتها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، المجتمع الدولي على استخدام نفوذه لوقف سفينة المساعدات الإنسانية التي تمولها مؤسسة خيرية يرأسها سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي.

وجاء في رسالة شاليف "إن إسرائيل تدعو المجتمع الدولي إلى ممارسة نفوذه على حكومة ليبيا لإظهار المسؤولية، ولمنع السفينة من التوجه إلى قطاع غزة".

وأبلغت شاليف بان كي مون أن إسرائيل تحتفظ لنفسها، بموجب القانون الدولي، بحق منع هذه السفينة من انتهاك الحصار البحري المفروض على قطاع غزة.

وطالبت شاليف في الرسالة المجتمع الدولي إلى العمل على إثناء مواطنيه من المشاركة في مثل هذا العمل، مضيفة أن إسرائيل تتوقع من المجتمع الدولي ضمان عدم إبحار هذه السفينة.

السفينة الليبية تستعد للإبحار

هذا، وتستعد السفينة الليبية "الأمل" المحملة بالمساعدات، للانطلاق من اليونان باتجاه قطاع غزة في محاولة لكسر الحصار الإسرائيلي على غزة.

وأعلن المشرفون على سفينة أنها ستنطلق اليوم السبت بعد استكمال الإجراءات التي طلبتها السلطات اليونانية، حيث كان من المفترض أن تنطلق الجمعة من أحد الموانئ اليونانية.

وستحمل السفينة نحو 2000 طن من الغذاء والأدوية.

يشار إلى أن تسعة من النشطاء المؤيدين للفلسطينيين قتلوا في مايو/أيار الماضي جراء اقتحام قوات كوماندوس إسرائيلية سفينة مساعدات تركية كانت تتقدم قافلة سفن إلى غزة في هجوم أثار موجة انتقادات عالمية وتسبب في أزمة في العلاقات الإسرائيلية التركية وأدانه مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

XS
SM
MD
LG