Accessibility links

logo-print

كرزاي لا يؤيد خطة مساعدة القرويين الأفغان على مقاتلة طالبان بأنفسهم


يواجه قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال ديفيد بتريوس مقاومة كبيرة من الرئيس الأفغاني حامد كرزاي لخطة مساعدة القرويين الأفغان على مقاتلة حركة طالبان بأنفسهم.

فقد ذكرت صحيفة واشنطن بوست السبت "أن اللقاء الأول بين بتريوس وكرزاي شهد توترا كبيرا بعد تأكيد الرئيس الأفغاني رفضه الخطة الأميركية لمساعدة القرويين".

وأضافت الصحيفة أن رفض كرزاي يشكل تحديا لبتريوس خصوصا وأن فكرة تجنيد القرويين في برامج دفاعية محلية جزء أساسي من الإستراتيجية العسكرية الأميركية في أفغانستان.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين كبار أن الولايات المتحدة تريد توسيع البرنامج إلى حوالي 20 موقعا جديدا في أفغانستان وتأمل في تهدئة مخاوف كرزاي.

وأضافت أن هذه القضية تتسم بحساسية كبيرة لان تجارب من هذا النوع يمكن أن توجد في أفغانستان مزيدا من زعماء الحرب والميليشيات الخارجة عن سلطة الدولة.

وكان بتريوس قد أكد، إثر تعيينه قائدا للقوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان خلفا للجنرال ستانلي ماكريستال، أن تعيينه لن يؤدي إلى أي تغيير في هذه الإستراتيجية.

XS
SM
MD
LG