Accessibility links

logo-print

مئات العلماء والسياح ينتظرون بحماسة كبيرة كسوف الشمس التام


ينتظر مئات من العلماء والسياح والسكان المحليين بحماسة كبيرة كسوف الشمس التام الاحد على جزيرة الفصح التشيلية والذي يتوقع ان يسبب "تعتيما" على المباراة النهائية لكأس العالم لكرة القدم التي تقام في الوقت ذاته.

وقد اشترى مئات من علماء الفلك الفرنسيين والاسبان والبرازيليين او حتى الاميركيين فضلا عن عشرات الصحافيين والمصورين بطاقات سفرهم قبل سنة من الآن لمشاهدة هذه الظاهرة.

والكل يصلي حتى لا يحرمهم الطقس المتقلب من رؤية الكسوف مع توقع غيوم وامطار على هذه الجزيرة الصغيرة البالغة مساحتها 160 كيلومترا مربعا والواقعة على بعد 3500 كيلومتر الى الغرب من سواحل تشيلي.

ويفترض ان يسدل الظلام ستاره في عز النهار يوم الاحد على شريط يمتد على طول 11 الف كيلومتر في جنوب المحيط الهادئ في منطقة غير مأهولة في جزء كبير منها باستثناء تاهيتي وجزر كوك وجزيرة الفصح.

ويبدأ الكسوف عند الساعة 18,15 بتوقيت غرينتش في وسط المحيط وسيتمكن الناس من رؤيته بعد ست دقائق في جزر كوك.

وسيحجب القمر نور الشمس بعد ذلك في تاهيتي عند الساعة 18,28 بتوقيت غرينتش ومن ثم ستغرق جزيرة الفصح في ظلام دامس عند الساعة 20,11 بتوقيت غرينتش. ويتوقع ان تستمر الظاهرة اربع دقائق و41 ثانية في هذه الجزيرة التشيلية الصغيرة على ما ذكرت وكالة الفضاء الاميركية - ناسا على ان تنتهي في منطقة باتاغونيا الارجنتينية قبل الساعة 21,00 بتوقيت غرينتش.

وتستضيف تشيلي التي تتبع لها جزيرة الفصح، عدة مشاريع كبرى لمراقبة الفضاء مثل المرصد الاوروبي الجنوبي واكبر شبكة للتلسكوبات في العالم .

ويثير الكسوف حماسة سكان الجزيرة لا سيما شعب رابا نوي الذي يشكل غالبية السكان اذ ان هذه الظاهرة هي "مؤشر تجدد وفأل حسن" على ما قالت مسؤولة محلية .

XS
SM
MD
LG