Accessibility links

logo-print

سفيرة بريطانيا في بيروت تأسف لأي إهانة تسببت بها أشادتها في نعيها المرجع الشيعي محمد فضل الله


أعربت السفيرة البريطانية في لبنان السبت عن أسفها "لأي اهانة" قد تكون تسببت بها أشادتها بالمرجع الشيعي السيد محمد حسين فضل الله اثر وفاته الأحد والتي نشرتها على مدونتها الرسمية.

وكتبت فرانسيس غاي "انأ منزعجة من أن محاولة الإقرار بالأهمية الروحية لفضل الله ووجهات النظر التي عبر عنها في القسم الأخير من حياته لم تؤد سوى إلى تأجيج الانقسامات في هذا الجزء المعقد من العالم".

وأضافت في رسالة مؤرخة في التاسع من يوليو/تموز "آسف لأي اهانة تسببت بها". وحملت هذه الرسالة عنوان "المشكلة مع المدونات الديبلوماسية".

بريطانيا تسحب مقالة السفيرة

وأعلنت الحكومة البريطانية الجمعة أنها سحبت مقالة كتبتها سفيرتها في لبنان على مدونتها أشادت فيها بفضل الله الذي كان يعتبر سابقا المرجع الروحي لحزب الله.

وأوضح متحدث باسم الخارجية البريطانية أن النص الذي كتبته فرانيسس غاي سحب لأنه "رأي خاص" حول فضل الله الذي تعتبره الولايات المتحدة "إرهابيا".

ففي مقالة بعنوان "وفاة رجل شريف"، كتبت السفيرة أن فضل الله كان أكثر سياسي لبناني سعدت بلقائه.

وتابعت "عندما تزوره، يمكنك التأكد من حدوث نقاش فعلي وجدل في جو من الاحترام، والوثوق من انك ستغادر شاعرا بأنك أصبحت شخصا أفضل".

وكان فضل الله المرشد الروحي لحزب الله في بداية تأسيسه في الثمانينات، قبل أن يحصل تباعد بين الجانبين بسبب تباين في وجهات النظر حول المرجعية الدينية.

صحافية أخرى تستقيل للسبب ذاته

وفرانسيس غاي ليست الوحيدة التي أثار رأيها في فضل الله مشكلة، إذ استقالت الصحافية في شبكة سي ان ان اوكتافيا نصر بعدما نشرت رسالة عبر موقع تويتر تشيد فيها برجل الدين الراحل.

XS
SM
MD
LG