Accessibility links

logo-print

سفينة المساعدات الإنسانية لقطاع غزة تبحر من اليونان


أبحرت سفينة الأمل أو "أمالثيا" من ميناء لافرو اليوناني محملة بألفي طن من المساعدات الإنسانية لسكان قطاع غزة.

ولم تعرف بعد الوجهة المباشرة للسفينة التي تسيرها مؤسسة القذافي للتنمية التي يرأسها سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي، فيما أعلنت إسرائيل أنها ستلجأ لاستخدام القوة لمنع السفينة من التوجه إلى غزة.

وقال ناطق باسم الخارجية اليونانية إن السفينة تتجه إلى ميناء العريش المصري حسب تأكيدات تلقتها الخارجية من السفير الليبي في اليونان.

كما أكد الوكيل البحري بيتروس أرفانيتيس الذي ينسق رحلة السفينة أن وثائقها صحيحة وأنها تتجه إلى ميناء العريش المصري.

إلا أن المدير التنفيذي للمنظمة الليبية يوسف صوان أكد أن السفينة تتجه إلى غزة كما هو مقرر.

وقال "نأمل ألا تمنع السلطات الإسرائيلية السفينة من دخول ميناء غزة لأننا نعتقد أن وجهة السفينة يجب أن تكون إلى القطاع وهو المكان المناسب لتفريغ حمولتها، وأعتقد أن على الإسرائيليين أن يدركوا أننا لا نريد القيام بأي أعمال استفزازية، وأننا لسنا في عمل عسكري، فنحن منظمة مسالمة تقوم بالأعمال الخيرية".

وكان العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي أحمد الطيبي، وهو على اتصال مع طاقم السفينة، قد أكد أن السفينة تتجه مباشرة إلى ميناء غزة كما كان مخططاً لها أصلاً.

XS
SM
MD
LG