Accessibility links

استمرار التجاذب السياسي حول تشكيل الحكومة العراقية


أكد نائب الرئيس العراقي والقيادي في قائمة العراقية طارق الهاشمي السبت إن عدم ممانعة زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي لترؤس إياد علاوي الحكومة المقبلة يعد تطورا ايجابيا من المؤمل أن يضع نهاية عاجلة للجدل حول حق العراقية باعتبارها الكتلة الفائزة والمؤهلة دستوريا لتشكيل الحكومة.

وأضاف الهاشمي في بيان صادر عنه أن العراقية تقرأ هذه التصريحات على أنها تطور سياسي ايجابي من ائتلاف دولة القانون لكن لا بد أن يترجم من خلال رد حقيقي عبر لجان المفاوضات التي شكلت بين الكتلتين، مضيفاً أنه يأمل أن تنعقد الجولة المقبلة من المفاوضات بين اللجان المختصة في القريب العاجل.

وقال الهاشمي إن إمكانية الوصول إلى حلول من شأنها التسريع في تشكيل الحكومة يعتمد على تحرك بقية الأطراف في العملية السياسية.

السامرائي يحذر من فراغ سياسي

بدوره، دعا رئيس البرلمان العراقي المنتهية ولايته إياد السامرائي الرئيس العراقي جلال الطالباني للتدخل لإرغام الكتل السياسية على تبني صيغة مشتركة تفضي إلى تشكيل الحكومة.

وتخوف السامرائي في رسالة نشرتها وكالة رويترز السبت من أن تفاقم الصراع بين الكتل البرلمانية الثلاثة الأولى الفائزة بالانتخابات حول الكتلة التي لها حق تشكيل الحكومة أحدث إرباكا شديدا للمشهد السياسي العراقي وتسبب بإطالة فترة تشكيل الحكومة وولادة فراغ سياسي منذ 16 مارس/آذار الماضي.

وعبر السامرائي في رسالته عن استيائه من تعنت القوى السياسية العراقية، لافتا إلى أنها غير عابئة بالغضب الشعبي المتزايد من جراء عدم تشكيل الحكومة، متخوفا من ما قد يؤدي إليه هذا التأخير من "تطورات غير محسوبة النتائج".

XS
SM
MD
LG