Accessibility links

محاولة جديدة لحصر التسرب النفطي في خليج المكسيك


بدأ المهندسون في مجموعة بريتش بتروليوم (بي بي) السبت رفع القُمع الذي يسحب النفط المسؤول عن البقعة النفطية في خليج المكسيك بهدف استبداله بنموذج آخر يفترض أن يحصُر كمية تسرب النفط.

ونشرت في أعماق البحر غواصات آلية يتحكم بها المهندسون من على سطح المياه لتنفيذ العملية.

والقمع الجديد يفترض أن يسمح بسحب كل النفط الذي يتسرب في البحر بحسب الشركة والمسؤولين المكلفين بإدارة الكارثة لحساب الإدارة الأميركية.

وتصل قدرة الضخ الجديدة إلى 80 ألف برميل نفط في اليوم أي أكثر بكثير من حجم النفط المتسرب من البئر المتضررة.

وبحسب بي بي فإن القمع الجديد قد يبدأ بالعمل اعتبارا من يوم الاثنين.
XS
SM
MD
LG