Accessibility links

تأجيل زيارة نتانياهو إلى مصر للقاء مبارك وتضارب حول أسباب التأجيل


تأجلت زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى مصر التي كانت مقررة يوم غد الثلاثاء يوماً واحدا، وفقا لمصادر إخبارية، بينما تضاربت الأنباء حول سبب التأجيل.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الزيارة تأجلت بناء على طلب القاهرة، فيما امتنع مصدر مقرب من الرئاسة المصرية عن إعطاء تفاصيل عن سبب التأجيل، لكنه أفاد بأن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس سيصل إلى القاهرة مساء الأربعاء وسيلتقي الرئيس مبارك الخميس.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد أعلن الأحد أنه سيلتقي الرئيس المصري حسني مبارك الثلاثاء في مصر ليبحث معه في إمكانية الانتقال إلى المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين.

توقعات باستئناف المحادثات المباشرة

وفي سياق متصل، توقعت مصادر إسرائيلية اليوم الاثنين أن ينتقل الفلسطينيون والإسرائيليون إلى عقد مفاوضات مباشرة بينهما أوائل أغسطس/آب القادم وذلك في وقت أكدت فيه السلطة الفلسطينية مجددا أن المفاوضات غير المباشرة لم تحرز أي تقدم.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن نتانياهو أبلغ مجلس الوزراء المصغر أمس الأحد بنتائج محادثاته في واشنطن كما ناقش معهم إمكانية إطلاق المفاوضات المباشرة مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وأضافت أن الوزراء السبعة الأعضاء في المجلس تلقوا تعليمات من نتانياهو بعدم التعليق على هذه المحادثات التي تلقى دعما من الرئيس أوباما.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس أوباما كان قد أكد لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في اتصال هاتفي يوم الجمعة الماضي التزامه بتأسيس دولة فلسطينية مستقلة.

شروط الانتقال لمفاوضات مباشرة

من جهته نفى أمين سر اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه الأنباء التي ترددت عن بدء المبعوث الأميركي للسلام جورج ميتشل بحث شروط الانتقال إلى المفاوضات المباشرة مع الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

وقال عبد ربه إن المفاوضات غير المباشرة "لم تحقق تقدما يذكر" حتى الآن بعد نحو شهرين على بدايتها.

ومن المقرر أن يصل ميتشل إلى المنطقة هذا الأسبوع لبدء جولة جديدة من المفاوضات غير المباشرة التي تأمل الولايات المتحدة في أن تمهد الطريق نحو إطلاق محادثات مباشرة للسلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي للمرة الأولى منذ أواخر عام 2008.

يذكر أن الفلسطينيين كانوا قد حددوا شهر أغسطس/آب من العام القادم كهدف لإقامة الدولة المستقلة وبصفة خاصة رئيس الوزراء سلام فياض الذي ينفذ خطة منذ شهور لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية، إلا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي كان قد استبعد أن يتم تأسيس الدولة الفلسطينية بحلول عام 2012.

وقال نتانياهو في مقابلة مع شبكة تليفزيون Fox News الأميركية أمس الأحد إنه من الممكن التوصل إلى سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين لكنه من المستبعد أن يتم تأسيس الدولة بحلول عام 2012، على حد قوله.

XS
SM
MD
LG