Accessibility links

زعيم حركة تحرير السودان يبدي انفتاحا إزاء عملية السلام مع الخرطوم


بدأ زعيم حركة تحرير السودان المتمردة في دارفور عبد الواحد محمد نور، الذي يقيم في المنفى في باريس، إظهار بعض الانفتاح على عملية السلام الجارية مع الخرطوم.

وقال وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير الجمعة إن محمد نور أكد له شخصياً وعبر ممثليه، عزمه على المساهمة الفاعلة في عملية السلام في دارفور. لكن نور قال إن دعمه لعملية السلام لا يعني أنه يوافق على المشاركة فيها الآن.

ويطالب نور بعودة الأمن في دارفور وبنزع سلاح ميليشيات الجنجويد الموالية للحكومة قبل الانضمام إلى محادثات السلام ولكنه يبدو على استعداد للتنازل عن شرط ثالث كان قد وضعه، وهو عودة النازحين إلى قراهم.

وكتب الموفد الأميركي إلى السودان سكوت غريشن على موقعه على شبكة الانترنت إنه سيقوم لاحقاً هذا الشهر بسادس زيارة له إلى قطر حيث يأمل أن يلتقي ممثلين لحركة تحرير السودان وهي إحدى حركتي التمرد الرئيسيتين في دارفور.
XS
SM
MD
LG