Accessibility links

أنباء عن لجوء العالم النووي الإيراني شهرام أميري إلى سفارة باكستان في واشنطن


أفادت وسائل إعلام رسمية إيرانية بأن العالم النووي الإيراني شهرام أميري، الذي تتهم طهران الاستخبارات الأميركية بخطفه، نجح قبل ساعات في اللجوء إلى مكتب رعاية المصالح الإيرانية في الولايات المتحدة داخل سفارة باكستان في واشنطن، وأنه طلب العودة إلى إيران في الحال.

وفي اتصال هاتفي أجرته "راديو سوا" معها، رفضت السفارة الباكستانية تأكيد أو نفي هذا الخبر.

وتتهم إيران الاستخبارات الأميركية بخطف أميري في عام 2009، وأعلنت مؤخراً أن لديها أدلة على أنه موجود في الولايات المتحدة.

وكان آخر شريط مصور بثته وسائل الإعلام الإيرانية من أصل ثلاثة لأميري، قد أظهر شخصا يدّعي أنه العالم النووي المخطوف.

وقال هذا الشخص أنه تمكن من الفرار من الاستخبارات الأميركية ويختبئ في مكان سري، وحث منظمات حقوق الإنسان على مساعدته للعودة إلى إيران.

أما شبكة ABC الإخبارية، فذكرت في شهر مارس/آذار أن أميري كان يساعد جهاز الاستخبارات المركزية الأميركية وأنه لجأ إلى الولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG