Accessibility links

logo-print

أحمدي نجاد يشيد بقوة الحرس الثوري الإيراني ويؤكد قدرته على "قطع أيدي القوى الجائرة"


قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم الثلاثاء إن الحرس الثوري والجيش الإيراني يملكان القوة الكافية "لقطع أيدي" من وصفها بالقوى الجائرة والمستكبرة، في إشارة إلى الغرب، حسب ما نقل عنه موقع الحرس الثوري الإلكتروني "سيفانيوز".

وأضاف أحمدي نجاد خلال تجمع لمقاتلي الحرس الثوري أن "عالم الاستكبار أصبح أضعف ولا يمكنه الإساءة للأمة الإيرانية."

وأشاد الرئيس الإيراني بالقوة التي يتمتع بها الحرس الثوري الذي وصفه بأنه "رمز المقاومة في مواجهة الغرب"، مشيرا إلى أن بلاده لا يمكن تدميرها بالقوة.

يذكر أن الحرس الثوري أسس في أعقاب الثورة الإسلامية عام 1979 بهدف حماية البلاد من تهديدات داخلية وخارجية، إلا أنه عزز دوره في القطاع الاقتصادي للبلاد خلال رئاسة أحمدي نجاد.

ويبقى اختبار القوة مستمرا بين إيران والقوى الغربية بشأن البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل الذي يشتبه الغرب في أنه غطاء لبرنامج عسكري تسعى من خلاله طهران إلى حيازة سلاح نووي، الأمر الذي تنفيه الجمهورية الإسلامية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أصدر في التاسع من الشهر الماضي حزمة رابعة من العقوبات المالية والعسكرية بحق إيران بسبب رفضها تعليق أنشطتها النووية الحساسة وخاصة عمليات تخصيب اليورانيوم.

وتلت العقوبات الأممية جملة من العقوبات الأخرى الأحادية الجانب أقرها كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG