Accessibility links

logo-print

الإدعاء اللبناني يطلب الإعدام لموظف في شركة اتصالات متهم بالتجسس لإسرائيل


وجه مفوض الحكومة اللبنانية لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر تهمة التجسس لصالح إسرائيل إلى أحد العاملين بشركة للاتصالات الخلوية مملوكة للدولة، وهي تهمة تصل عقوبتها إلى الإعدام.

وجاء في نص قرار الاتهام الذي نشر اليوم الثلاثاء أن القاضي صقر اتهم الموقوف شربل قزي بجريمة التعامل مع إسرائيل وإعطائها معلومات، فيما أكدت مصادر قضائية لبنانية أن هذه التهمة تصل عقوبتها إلى الإعدام.

وذكرت شركة ألفا للاتصالات في بيان صادر عنها أن الموظف عامل تقني مسؤول عن صيانة المعدات التي تربط محطات شبكة الهاتف الخلوي.

وكانت مصادر أمنية قد قالت إن الرجل يعمل لدى الشركة منذ 14 عاما، وقبلها كان موظفا في وزارة الاتصالات.

ويعتبر لبنان في حالة حرب مع إسرائيل، ومن ثم فإن المتعاملين مع الدول العبرية يواجهون عقوبة السجن المؤبد مع الأشغال الشاقة، كما أنه إذا رأى القاضي أن هذا التعاون كان سببا في القتل، فبإمكانه أن يطلب إنزال عقوبة الإعدام.

وتنفذ السلطات اللبنانية منذ شهر أبريل/ نيسان عام 2009 حملة واسعة ضد شبكات تجسس إسرائيلية تنشط في لبنان أدت إلى اعتقال أكثر من 70 شخصا بينهم عناصر من الشرطة والجيش كانوا مزودين بأجهزة تكنولوجية متقدمة.

XS
SM
MD
LG