Accessibility links

logo-print

أزمة البنزين تعود إلى العاصمة تزامنا مع ارتفاع درجات الحرارة


عادت أزمة البنزين مرة أخرى إلى العاصمة بغداد لتضاف إلى باقي الأزمات الخدمية مثل الكهرباء والماء والمجاري.

وشهدت محطات تعبئة الوقود في بغداد تزاحما كبيرا لأصحاب المركبات الذين وقفوا في طوابير طويلة للتزود بالوقود وسط حرارة مرتفعة للغاية.

وأعرب مواطنون عن تذمرهم من الانتظار لفترات طويلة، حيث قال المواطن حيدر أحمد، إنه اضطر للانتظار لمدة ساعة تقريبا على مدى الأيام الخمسة الماضية من أجل التزود بالوقود.

من جانبه، قال المواطن أبو سيف من منطقة حي الأمين إنه تخلى عن استخدام سيارته الخاصة لتوفير مادة البنزين لمولد الكهرباء الخاص بالمنزل، بسبب تردي خدمة الكهرباء.

فيما حمّل المواطن سيف محمد من منطقة الكرادة الحكومة مسؤولية اختلاق الأزمات على حد قوله، وتساءل قائلا: "لماذا تظهر هذه الأزمات دائما مع تصاعد المشاكل في البلد"؟

وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد إنه ليس هناك أزمة في مادة البنزين، وأكد وجود كميات كافية منه في جميع المحطات.

وأعلن جهاد في تصريح لـ"راديو سوا" تمديد فترة فتح المحطات حتى ساعات متأخرة من الليل.

وتأتي الأزمة الجديدة لتضيف عبئا جديدا على كاهل المواطنين الذين يعانون من الإنقطاع المستمر في الطاقة الكهربائية.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG