Accessibility links

الولايات المتحدة قلقة لهدم منازل فلسطينيين في القدس الشرقية والأمم المتحدة قلقة بسبب هذه التطورات


أعربت الولايات المتحدة الأميركية عن قلقها لهدم منازل الفلسطينيين في القدس الشرقية، وحثت الأطراف المعنية على تفادي الأعمال التي يمكن أن تقوض الثقة.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية، فيليب كراولي، في مؤتمره الصحفي اليومي الثلاثاء أن الإدارة الأميركية لا توافق على بعض الأعمال التي تقوم بها الحكومة الإسرائيلية. وأضاف قائلا: "إننا قلقون حيال تقارير صادرة اليوم وتتحدث عن تهديم عدد من الأبنية في القدس الشرقية، لقد أكدت الولايات المتحدة بوضوح أنها لا توافق على بعض الأعمال التي تقوم بها الحكومة الإسرائيلية في القدس والتي تؤثر على الفلسطينيين، مثل السكن بما في ذلك عمليات الهدم، وحثت كل الأطراف على تفادي الأعمال التي قد تؤدي إلى تقويض الثقة".

وجدد كراولي التأكيد أن وضعية القدس وقضايا الوضع النهائي يجب أن تحل عبر المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وقال في هذا الشأن: "قلنا بوضوح للحكومة الإسرائيلية بأننا نعارض الأعمال الأحادية الجانب التي تؤثر سلبا على المفاوضات، فوضعية القدس وكل قضايا الوضع النهائي يجب أن يتم حلها من قبل الأطراف المعنية عبر المفاوضات".

وقلق دولي

وفي نيويورك، أبدى منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام روبرت سيري قلقه إزاء التطورات في القدس الشرقية.

المزيد في رسالة أمير بباوي مراسل "راديو سوا" في نيويورك:

XS
SM
MD
LG