Accessibility links

إسرائيل تجري تجربة ناجحة لاختبار نظام دفاعي لاعتراض الصواريخ


أفادت مصادر إسرائيلية اليوم الأربعاء أن إسرائيل قد أجرت تجربة ناجحة أخرى لاختبار منظومة الدفاع الصاروخي المعروفة باسم "القبة الحديدية" والمخصصة لاعتراض القذائف الصاروخية والصواريخ قصيرة المدى.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن المنظومة رصدت واعترضت بنجاح خلال هذه التجربة عدة قذائف صاروخية تم إطلاقها في آن واحد.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أخرى أن تخطيط المنظومة تم لاعتراض قذائف صاروخية يصل مداها إلى ما بين أربعة كيلومترات وأكثر من سبعين كيلومترا لتكون الرد الرئيسي على إطلاق قذائف القسام الصاروخية وقذائف الهاون وصواريخ غراد والفجر المصنوعة في إيران والتي يمتلكها حزب الله.

وقالت إن المنظومة قادرة على مجابهة التهديدات المتزامنة وتعمل في أي ظروف من الأحوال الجوية.

بنك أهداف إسرائيلية

على صعيد آخر، أكد نائب الأمين العام لحزب الله نعيم قاسم أن الحزب "بات يملك بنكا من الأهداف الإسرائيلية واسعا ودقيقا لاستخدامه ضد إسرائيل في حال وقعت مواجهة جديدة بين الجانبين".

وقال قاسم لصحيفة "النهار" اللبنانية القريبة من الأكثرية النيابية إنه "أصبح لدينا بنك أهداف إسرائيلية واسعا ودقيقا ولن تمر أي خطوة إسرائيلية من دون ثمن"، حسب تعبيره.

وفي حديث آخر إلى صحيفة "البناء" القريبة من الحزب السوري القومي الاجتماعي، قال قاسم إن استعدادات حزب الله تأخذ بالاعتبار كل السيناريوهات الإسرائيلية المحتملة جوا وبرا وبحرا وعلى امتداد مساحة لبنان.

وكان نزاع مسلح بين حزب الله وإسرائيل قد استمر 33 يوما بين يوليو/ تموز وأغسطس/ آب عام 2006 وأوقع أكثر من 1200 قتيل لبناني معظمهم من المدنيين و160 إسرائيليا غالبيتهم من العسكريين.

XS
SM
MD
LG