Accessibility links

موسكو تبدي استعدادها لتزويد إيران بمنتجات نفطية رغم العقوبات الأميركية


أعلن وزير الطاقة الروسي سيرغي شماتكو اليوم الأربعاء استعداد بلاده لتزويد إيران بمنتجات نفطية وذلك على الرغم من العقوبات الأميركية الجديدة التي تنص على وضع قيود على تزود طهران بالوقود.

وقال شماتكو في تصريحات نقلتها وكالات الأنباء الروسية عقب لقائه في موسكو بوزير النفط الإيراني مسعود مير كاظمي إن "الشركات الروسية على استعداد لتزويد إيران بالنفط" معتبرا في الوقت ذاته أن "وجود إمكانية لتزويد إيران بمنتجات نفطية مرهون بوجود منافع تجارية" لبلاده من هذه العمليات.

ومن ناحيته قال الوزير الإيراني إن العقوبات الأميركية المفروضة على إيران "لا تملك أي تأثير على بلاده".

وأضاف أن "العقوبات لم تؤثر على التنمية الاقتصادية والصناعية لإيران، كما أنها لم تكن موجهة ضد الجمهورية الإسلامية بحد ذاتها بل ضد المؤسسات".

وكان الرئيس باراك اوباما قد صادق في الأول من يوليو/تموز الجاري على حزمة جديدة من العقوبات ضد إيران تعد الأقسي التي تفرضها الولايات المتحدة على الجمهورية الإسلامية بسبب الاشتباه في نوايا برنامجها النووي الذي تقول طهران إنه لأغراض سلمية وتؤكد واشنطن أنه يستهدف تصنيع قنبلة ذرية.

وتمنع هذه العقوبات الشركات الأجنبية من الدخول في صفقات تجارية مع الحكومة الأميركية في حال قيامها بإبرام صفقات أعمال مع طهران.

وتهدف هذه العقوبات التي تضاف إلى تلك التي أقرها مجلس الأمن في التاسع من الشهر الماضي إلى التأثير على تزود ايران بالوقود والكيروسين ومنتجات نفطية أخرى نظرا لأن إيران التي تحتل المرتبة الرابعة عالميا في إنتاج النفط الخام لا تملك قدرات كافية لتكرير النفط وتعتمد بشكل كبير على الواردات الأجنبية لتأمين حاجتها من الوقود والمنتجات المكررة.

XS
SM
MD
LG