Accessibility links

logo-print

خمسة قتلى في هجومين على مقرين للمخابرات والأمن جنوب اليمن


هاجم مسلحون ملثمون على دراجات نارية اليوم الأربعاء مقري الأمن والمخابرات في مدينة زنجبار اليمنية كبرى مدن محافظة ابين الواقعة في جنوب البلاد مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص على الأقل.

وذكر شهود عيان ومصادر طبية أن المهاجمين شنوا الهجومين على المبنيين الواقعين في منطقتين مختلفتين من مدينة زنجبار مستخدمين قنابل وأسلحة رشاشة وقاذفات صواريخ مضادة للدروع (ار بي جي).

وصرح مصدر في أجهزة الامن في ابين بأن ثلاثة من رجال الشرطة قد قتلوا أحدهم من عناصر المخابرات وجرح 11 آخرون بينهم شرطيتان في الهجومين، كما قتل اثنان من المهاجمين وجرح ثالث في اشتباكات مع قوى الامن.

وقال مسؤول أمني آخر إن تنظيم القاعدة قد يكون مسؤولا عن الهجوم، موضحا أن نحو 20 مسلحا على دراجات نارية شاركوا في الهجومين بينهم خمسة على مقر المخابرات.

وذكر سكان في المدينة أن قوات الأمن تنتشر بكثافة في مدينة زنجبار كما طوقت موقعي الهجومين وأغلقت الشوارع الرئيسية المؤدية إليهما.

يذكر أن هذه هي المرة الثانية خلال أيام التي يشن فيها مسلحون على متن دراجات نارية هجمات دامية في زنجبار حيث كان أحد المسلحين قد قتل ضابطا في المخابرات برتبة مقدم بإطلاق النار عليه.

وتقع محافظة ابين على تخوم محافظة عدن التي شهدت مقتل 11 شخصا بينهم سبعة من أفراد قوى الأمن في هجوم على مقر المخابرات في 19 يونيو/حزيران الماضي تبناه تنظيم القاعدة.

وكان تنظيم القاعدة النشط في اليمن قد توعد برد "كارثي" على غارة شنتها القوات الحكومية على منطقة جبلية نائية في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي وأسفرت عن مقتل 34 شخصا من عناصر القاعدة.

XS
SM
MD
LG