Accessibility links

أوباما يدعو السودان للتعاون مع المحكمة الدولية في التهم الموجهة للبشير


دعا الرئيس باراك أوباما حكومة السودان إلى التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية بعد قرارها بإضافة اتهامات بالإبادة إلى لائحة الاتهام ومذكرة الاعتقال الصادرة بحق الرئيس السوداني عمر حسن البشير.

وقال أوباما في مقابلة مع التليفزيون الجنوب أفريقي إن "المحكمة الجنائية الدولية أصدرت مذكرة اعتقال ومن ثم فإنني أعتقد أنه من المهم لحكومة السودان أن تتعاون مع المحكمة".

وأعرب أوباما عن اعتقاده "بأهمية محاسبة المسؤولين عن الأفعال التي حدثت في إقليم دارفور والتي تسببت على الأقل في إزهاق مئات الآلاف من الأرواح".

وقال إن وقوع هذا العدد من الضحايا يحتم "المحاسبة والشفافية" مشيرا إلى أن إدارته "نشطة في محاولة التأكد من استقرار السودان واستمرار المساعدات الإنسانية إلى دارفور وإجراء الاستفتاء في جنوب السودان والذي قد يقود إلى استقلال الجنوب عن الشمال".

وأكد أوباما على أهمية التوازن في هذه القضايا في ظل رغبة الولايات المتحدة في المضي قدما بشكل بناء في السودان مع تنفيذ مبدأ المحاسبة على ما حدث في دارفور ومن ثم تأييد المحكمة الجنائية الدولية بشكل كامل.

وحول إمكانية تعرض السلام في السودان للخطر حال قيام البشير بتسليم نفسه للمحكمة الدولية، قال أوباما إن "السلام في خطر إذا لم يكن هناك شفافية ومحاسبة على الأفعال التي تحدث سواء في السودان أو في أي مكان آخر من العالم".

وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد أضافت قبل أيام ثلاث تهم بالإبادة الجماعية في إقليم دارفور للائحة الاتهام الموجهة للرئيس السوداني عمر البشير وذلك بعد أن كانت هيئة استئناف تابعة للمحكمة قد قضت قبل أربعة أشهر بأن خلو لائحة الاتهام الموجهة للبشير في العام الماضي من جريمة الإبادة الجماعية كان "خاطئا".

يذكر أن المحكمة الجنائية الدولية قد أصدرت في الرابع من مارس/ آذار الماضي مذكرة اعتقال بحق البشير بتهمتي ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، لكنها لم تتضمن تهمة الإبادة الجماعية التي طالب بها الادعاء آنذاك.

XS
SM
MD
LG