Accessibility links

logo-print

إحباط مخطط لتفجير ضخم وسط العاصمة التركية أنقرة


أعلنت سلطات الأمن التركية اليوم الأربعاء عن إحباط مخطط لحزب العمال الكردستاني المحظور يستهدف تنفيذ عملية إنتحارية في الميدان الرئيسي بوسط العاصمة أنقرة الذي يقع بالقرب من مجلس الوزراء ومقار العديد من الوزارات والبرلمان وقيادات القوات المسلحة.

ونسبت مراسلة "راديو سوا" في أنقرة خزامي عصمت إلى مصادر أمنية تركيا القول إن أجهزة الأمن التقطت اتصالا عبر هاتف محمول بين أحد عناصر حزب العمال وأحد قيادييه تحدثا خلالها عن تفاصيل العملية الإنتحارية التي كلفت المنظمة سيدة بتنفيذها.

وأضافت المصادر أن مديرية الأمن العام قامت بناء على هذه المعلومات بإصدار تحذير إلى جميع وحداتها في أنقرة بتوخي الحذر والدقة وزيادة التدابير الأمنية.

وسبق لحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره واشنطن والدول الأوروبية منظمة إرهابية أن أعلن عن نيته تنفيذ عملية كبيرة في الفترة من أول يوليو/تموز الجاري وحتى العاشر من أغسطس/آب القادم لإسماع صوته للعالم، على حد ما ذكرت معلومات إستخباراتية تركية.

يأتي هذا في الوقت الذي يشن فيه الجيش التركي عملية عسكرية موسعة ضد عناصر حزب العمال الكردستاني في محافظة" شيرناك" المحاذية للحدود مع العراق.

وقدرت صحيفة" زمان" التركية عدد القوات المشاركة في العملية بخمسة آلاف إلى جانب المئات من حراس القرى المعاونين للجيش، مشيرة إلى أن الطائرات الحربية قصفت بشكل مكثف العديد من المناطق الواقعة بين جبلي" جودي" و" كوبلي" والحدود العراقية.

في سياق متصل، جدد رئيس الوزراء التركي رجب طيب آردوغان التأكيد على ما قرره مجلس الأمن القومي بأن قوات عسكرية خاصة ومحترفة ستحل محل الجيش النظامي في المخافر الحدودية مع العراق وإيران.

وتعتزم الحكومة التركية إنشاء 150 مخفراً حدودياً جديداً بتقنية عالية المستوى وتشكيل قوات تركية خاصة لحمايتها، على أن تتولى هذه القوات أيضاً مهمة القيام بدوريات عسكرية ومطاردة المسلحين في الجبال بالإضافة إلى تركيز الإهتمام على العمليات الإستخباراتية.

XS
SM
MD
LG