Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

"دويتشه تيليكوم" تطلق نظامها للبريد الإلكتروني المضمون


عرضت هيئة البريد الألمانية "دويتشه بوست" الأربعاء نظامها الخاص بالبريد الالكتروني المضمون لتنضم بذلك إلى مجموعة الاتصالات "دويتشه تيليكوم" ومشغل الانترنت "يونايتد إنترنت" في المنافسة على هذه السوق الواعدة جدا.

قال رئيس "دويتشه تيليكوم" فرانك ابل خلال مؤتمر صحافي: "نجعل من الممكن تبادل الرسائل المضمونة عبر الإنترنت للجميع إنها ثورة فعلية".

ويرتكز مبدأ هذه الخدمة على طلب المستخدمين لعنوان إلكتروني مضمون باسمهم تضعه "دويتشه بوست" مجانا في مقابل تقديم بطاقة هوية.

وما إن يتوافر صندوق البريد الافتراضي هذا يمكن لصاحبه في مقابل 55 سنتا من اليورو أي الرسم ذاته لرسالة عادية في ألمانيا، إرسال رسالة الكترونية بالكامل إلى شخص آخر لديه عنوان مضمون صادر عن "دويتشه بوست".

ويمكنه كذلك أن يطلب أن تطبع رسالته وان توزع بطريقة كلاسيكية الأمر الذي يطلق عليه الخبراء اسم "الرسائل الهجينة".

لكن ما الفرق مع البريد الالكتروني العادي؟ تقول "دويتشه بوست" إن نظام العنوان البريدي المضمون عبر الإنترنت يحمي مبدئيا من القرصنة.

وتبقى الرسائل الموجهة بهذه الطريقة سرية ويمكن استخدامها كحجة قانونية أمام المحاكم مثل الرسائل المكتوبة مثل إلغاء عقد إيجار في مهلة محددة.

وسبق لمجموعة "دويتشه تيليكوم" ومشغل الانترنت "يونايتد انترنت" أن باشرا تلقي الطلبات لهذا النوع من البريد المضمون عبر الإنترنت.

لكن خلافا لشركة البريد فإن "دويتشه تيليكوم" و"يونايتد انترنت" ستنتظران حتى إقرار قانون حول عمل هذا البريد المضمون عبر الإنترنت.

وهذا القانون الذي سيسمح بإرسال وثائق إدارية وقضائية عبر الانترنت ينتظر أن يقر الخريف المقبل.

وتقدر هذه السوق في ألمانيا بحوالي خمسة مليارات رسالة افتراضية سنويا بحسب "دويتشه تيليكوم".

XS
SM
MD
LG