Accessibility links

logo-print

الكناني: دولة القانون جاء للائتلاف الوطني لاستخدامه وسيلة لنيل رئاسة الوزراء


نفى أمين عام "كتلة الأحرار" الممثلة للتيار الصدري أمير الكناني إمكانية انسحابها من "الائتلاف الوطني" العراقي، مؤكدا تماسك وحدته، واصفا التحالف بين ائتلافه، ودولة القانون بأنه هش وضعيف.

ومضى الكناني إلى القول في حديث لـ"راديو سوا" إن التيار الصدري هو "من شكل "الائتلاف الوطني" بموجب رسالة من مقتدى الصدر وهو من أطلق عليه اسمه، ومن لا يرغب في البقاء داخل الائتلاف، عليه أن ينسحب، لأننا المؤسسون".

وشدد الكناني على أن تحالف ائتلافه مع "دولة القانون" تحالف هش وضعيف، مشيرا إلى أن "دولة القانون" جاء إلى "الائتلاف الوطني" لاستخدامه وسيلة للوصول إلى رئاسة الوزراء".

ورفض الكناني اتهام "الائتلاف الوطني" بالخضوع لضغوط خارجية لدعم ولاية ثانية لرئيس الحكومة الحالية، قائلا: "نسمع عن الضغوط ولم نشاهدها، والائتلاف قراره مستقل، و اتهم بالخضوع لضغط خارجي لقبول المالكي، وهذا لم يحصل".

وما زال تحالف "دولة القانون" و"الائتلاف الوطني العراقي" يواجه مشكلة الخلاف حول اختيار مرشحه لمنصب رئيس الوزراء، بسبب رفض بعض مكونات "الائتلاف الوطني" ومنها التيار الصدري تجديد ولاية المالكي.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG