Accessibility links

هبوط أول طائرة سعودية في العراق منذ 20 عاما


هبطت في مطار البصرة الدولي الخميس أول طائرة سعودية بعد انقطاع استمر 20 عاما.

وقال المدير التنفيذي لفرع شركة الوفير للطيران في العراق أكرم النعيمي إن الشركة باشرت بتسيير رحلات منتظمة بين مطار جدة ومطارات بغداد والبصرة والسليمانية.

وأضاف النعيمي في حديث لـ"راديو سوا" أن شركة الوفير للطيران (الناقل الوطني السعودي) باشرت "بتسيير رحلات من مطار جدة إلى مطارات بغداد والبصرة والسليمانية بمعدل رحلتين في الأسبوع لكل مطار ونأمل أن تؤدي هذه الرحلات إلى نقل الحجاج والمعتمرين، واليوم انطلقت أول رحلة من مطار البصرة وشملت 453 مسافرا لغرض تأدية العمرة في الديار المقدسة وفي المستقبل سوف تكون هناك رحلات إضافية إلى مطاري الرياض والدمام".

وأعرب نائب رئيس العمليات الجوية في شركة الوفير غسان الحكيم عن ارتياحه لنجاح الرحلة الأولى بين مطار جدة ومطار البصرة.

وقال إن طائرة بوينك التي وصلت إلى مطار البصرة هي من أكبر الطائرات التي تمتلكها الشركة، موضحا بالقول:

"التسهيلات كانت متوفرة في مطار البصرة الدولي وعملية الهبوط كانت سليمة ولم تتخللها مشاكل لأن الإرشادات والتوجيهات كانت مطابقة للمعايير والمقاييس الدولية رغم أن الطائرة التي هبطنا بها هي من طراز بوينك 747 وتعتبر من أكبر طائرات نقل المسافرين في العالم".

و قال عضو مجلس محافظة البصرة علي سوادي إن تنظيم رحلات جوية منتظمة بين العراق والسعودية تعد خطوة متميزة باتجاه تحسين العلاقات بين البلدين ودعا الحكومة السعودية إلى فتح قنصلية في البصرة.

يذكر أن شركات الطيران السعودية قامت بتعليق رحلاتها إلى العراق على خلفية غزو الكويت عام 1990.

تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG