Accessibility links

العداءة المثيرة للجدل كاستر سيمينيا تحرز المركز الأول في أول مشاركة لها منذ 11 شهرا


في أول مشاركة لها منذ 11 شهرا أحرزت العداءة المثيرة للجدل الجنوب أفريقية كاستر سيمينيا المركز الأول في سباق 800 م الخميس في لقاء لابيرنتا الفنلندي الدولي لألعاب القوى.
وكانت الشكوك قد أثيرت حول جنس سيمينيا بعد أن أحرزت الميدالية الذهبية في بطولة العالم 2009 في برلين.

وقطعت سيمينيا المسافة بزمن 22ر04ر2 دقيقة وبقيت بعيدة جدا عن رقمها الشخصي حين توجت في بطولة العالم وهو 45ر55ر1 دقيقة، وتقدمت بفارق بسيط على الفنلندية ماري يارفينبايا (71ر04ر2 د) والأوكرانية اولغا جيكيمنكو التي اعتبرت منافستها الأساسية (00ر05ر2 د).

وقد أثارت سيمينيا (19 عاما) جدلا كبيرا بعد تتويجها في أغسطس/آب الماضي في برلين بفارق كبير أمام جميع المنافِسات، فشكك عدد من المتابعين بأن تكون امرأة "بشكل كامل" ما دفع بالاتحاد الدولي إلى فتح تحقيق للتأكد من جنس العداءة التي اعتبرها البعض حينها بأنها "خنثى"، لكنه سمح لها في 6 يوليو/تموزالحالي بالاشتراك في المنافسات استنادا إلى نتائج الفحوص التي توصلت إليها مجموعة من الخبراء الطبيين.

وقالت سيمينا التي أحيطت بمجموعة كبيرة من الإعلاميين وحظيت بتصفيق حاد من قبل نحو 4 آلاف متفرج "إني سعيدة جدا. من الأفضل الاستمرار في المشاركات وهذا أمر واقعي. لا استطيع الادعاء بأني في حال جيدة بعد كل ما حصل، لكني نسيته فعلا منذ زمن بعيد. اليوم يعتبر عودة وانطلاقة جديدة".
XS
SM
MD
LG