Accessibility links

logo-print

مقتل وإصابة المئات في انفجاريْن انتحاريين في مسجد شيعي جنوب شرق إيران


وقع تفجيران انتحاريان متتاليان الخميس خارج مسجد شيعي في مدينة زاهدان عاصمة محافظة سيستان بلوشستان جنوب شرق إيران كانت حصيلتهما أكثر من 20 قتيلاً و100 جريح.

ووقع الانفجاران قرب مسجد الجماعة في مدينة زهدان في حين كان عدد كبير من المصلين مجتمعين لإحياء ذكرى الحسين. وحسب حسين علي شهرياري، النائب عن زهدان، فقد وقع اعتداءان انتحاريان متتاليان، ونفذ الأول رجل يحمل متفجرات متنكر في زي امرأة.

وقال شهرياري: "إن المهاجم الذي يرتدي لباسا نسائيا حاول الدخول إلى المسجد لكنه منع" عندما وقع الانفجار الأول. وأضاف "عندما جاء الناس يسعفون الجرحى، فجر رجل آخر نفسه".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن، لكن إقليم سيستان - بلوشستان وعاصمته زاهدان يعتبران معقلاً لجماعة جند الله السنية المتمردة، والتي تبنت عدة هجمات في السنوات الأخيرة ومن بينها مقتل خمسة من قادة الحرس الثوري العام الماضي.

وقد تم إعدام زعيم هذه المجموعة عبد الملك ريغي في الـ20 من يونيو/ حزيران. وبعد مطاردة استمرت سنوات، تمكنت إيران من اعتقال ريغي في فبراير/ شباط الماضي في عملية قامت خلالها السلطات الإيرانية بتحويل مسار طائرة كان على متنها في رحلة بين الإمارات العربية المتحدة وقرغيزستان.

وتوعدت المجموعة بالثار.

XS
SM
MD
LG