Accessibility links

بي بي تؤكد توقف تدفق النفط من بئر في خليج المكسيك وتعلن بدء قياس الضغط فيه


قالت شركة النفط البريطانية بي بي إنها أوقفت تدفق النفط من بئر معطوبة في خليج المكسيك كجزء من اختبار لقياس الضغط.

فقد بدأ مهندسو الشركة في قياس الضغط الخميس لمعرفة ما إذا كان النفط يتسرب من منافذ أخرى غير معروفة في البئر.

ويشمل الاختبار إغلاق مجموعة من الصمامات في فتحة البئر التي يتسرب منها النفط والغاز الطبيعي.

قد أعرب كنت ويلز نائب رئيس شركة النفط البريطانية عن ارتياحه لسير الاختبار.

وقال "أشعر بالارتياح بل بفرح شديد، لأنه ليس هناك نفط يتدفق في خليج المكسيك. ولكن ما يحملني على أن أتمالك نفسي هو أننا بدأنا الاختبار للتو، ولا أريد أن أعرب عن شعور زائف بالفرحة الشديدة".

ويأمل المسؤولون في إجراء اختبار الضغط لمدة 48 ساعة للحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات، ولكنهم يقولون أيضا إنهم ربما يوقفون الاختبار في وقت مبكر إذا كانت قياسات الضغط منخفضة للغاية.

وفي هذا الصدد قال الأدميرال في سلاح خفر السواحل ثاد ألن "السبب الوحيد الذي سيحملنا على إلغاء الاختبار في وقت مبكر هو إذا كانت هناك قراءات منخفضة للغاية للضغط.

وسيكون ذلك مؤشرا إلى حقيقة أن النفط يتسرب من منطقة أخرى من جوف البئر. فنحن لا نريد ذلك، ولكن فيما يستمر الضغط في الارتفاع فإننا سنستمر في مراقبته".

وقال مهندسو الشركة النفط البريطانية إن الاختبار أصبح ممكنا بعد أن تم وضع غطاء جديد لاحتواء التدفق في فتحة البئر مؤخرا.

وقد يسمح الغطاء الجديد المحكم للشركة البريطانية بإغلاق البئر المعطوبة إلى الأبد.

هذا فيما وصف الرئيس باراك أوباما هذا الأمر بأنه إشارة ايجابية.

وقال "أعتقد أنها إشارة ايجابية، ما زلنا في مرحلة التجربة. وسيكون لدي المزيد لأقوله حول هذا الأمر في وقت لاحق".

وقال كنت ويلز إن المهندسين ينظرون في جميع الخيارات، ولكن الخطة الحالية لوقف التسرب تعتمد على إغلاق البئر في العمق بردمها بالوحل الكثيف وحفر بئر أخرى بديلة يتحول إليها النفط.

وقال المسؤولون إنهم ربما يبدأون هذه العملية في منتصف الشهر المقبل.

XS
SM
MD
LG