Accessibility links

logo-print

تفريغ حمولة سفينة الأمل في ميناء العريش المصري استعدادا لنقلها إلى غزة برا


أعلن مدير ميناء العريش المصري أنه تم تفريغ حمولة سفينة الأمل التي كانت مؤسسة القذافي للأعمال الخيرية قد سيرتها باتجاه غزة، وأضاف أنه سيعهد لمؤسسة الهلال الأحمر بإيصالها إلى القطاع عبر المنافذ البرية.

ويفترض نقل المساعدات إلى غزة عبر معبر رفح أو معبر العوجة بعد تفتيشها.

وحملت السفينة ألفي طن من المساعدات الغذائية والأدوية كانت تنوي إيصالها لسكان القطاع المحاصر عبر ميناء غزة، لكن البحرية الإسرائيلية حالت دون ذلك وأجبرت السفينة على التوجه إلى ميناء العريش المصري.

إلا أن الناطق باسم حركة حماس سامي أبو زهري، أكد أن السفينة نجحت بإيصال رسالتها.

غير أن الناشطين التسعة المناصرين للفلسطينيين الذين كانوا على متن السفينة وبينهم ستة ليبيين، أعلنوا عن رفضهم مواكبة المساعدات إلى غزة برا، مؤكدين أن هدفهم كان الوصول إلى القطاع الفلسطيني بحرا.

ومن المتوقع أن تصل مجموعة من مؤسسة القذافي التي استأجرت السفينة لمواكبة المساعدات إلى غزة، على ما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن الليبي ما شاء الله حامد عبد الرحمن الزوي.

وكانت سفينة أمالثيا التي يطلق عليها أيضا اسم "سفينة الأمل" قد وصلت إلى ميناء العريش مساء الأربعاء.

يشار إلى أن إسرائيل بذلت جهودا دبلوماسية هائلة لتحويل مسار السفينة إلى مصر، محذرة من أنها لن تتردد في مهاجمتها إن واصلت الإبحار إلى غزة.

هذا وقالت إسرائيل إن مواصلة الحصار البحري لقطاع غزة يأتي بسبب خشيتها من وصول الأسلحة والإمدادات العسكرية إلى حركة حماس التي تسيطر على القطاع.

XS
SM
MD
LG