Accessibility links

سعي لبيع الماس المستخرج من زيمبابوي بصورة قانونية


يجتمع ممثلو صناعة الماس وعدد من الحكومات ومنظمات المجتمع المدني في مدينة سانت بيترسبرغ للتوصل إلى إجماع بشأن الموافقة على بيع الماس الذي يستخرج من زيمبابوي وتصديره.

والمجتمعون هم أعضاء فيما يعرف باسم مجموعة Kimberley وهي مبادرة تهدف إلى ضمان بيع الماس في الأسواق بصورة قانونية وعدم استخدامه لتمويل الجماعات المتمردة في قتالها ضد الحكومات الشرعية.

ويرجح أغلبية المجتمعين أن يمنح تصدير الماس وبيعه زيمبابوي الفرصة لتخطي ضائقتها الاقتصادية، بينما يرى البعض أن القوات الحكومية التي تبسط سيطرتها على حقول الماس في زيمبابوي تنتهك حقوق الإنسان.

ودعا سيرغي أولين نائب رئيس المجلس العالمي للماس المجتمعين للتوصل إلى حل لذلك الخلاف. وأضاف "إذا فشلت مجموعة Kimberley في التوصل لحل لهذا الموقف الخاص بزيمبابوي فإنه سيكون الفشل الأكبر في التاريخ".

وأوضح أولين أن الفشل يعني عدم سيطرة المجموعة على الموقف الخاص بتجارة الماس المستخرج من زيمبابوي.

وقال "السؤال هنا هل نشارك في إيجاد حل لذلك الموقف كأعضاء في المجموعة أو نترك الظروف تحله لنا. وساعتها سيكون دورنا مقصورا على متابعة النتائج ولن يكون لرأينا أي وزن".

وقد تكون إحدى نتائج فشل المجموعة في التوصل لصيغة تفاهم هو بيع الماس دون ترخيص من مجموعة Kimberley كما توعد رئيس زيمبابوي روبرت موغابي من قبل.

XS
SM
MD
LG