Accessibility links

logo-print

كلينتون تجري الأسبوع المقبل محادثات في أفغانستان وباكستان وتزور كوريا الجنوبية


تتوجه وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الأسبوع المقبل إلى أفغانستان حيث ستشارك في مؤتمر مهم يأمل المسؤولون الأميركيون أن يوضح أهداف الحرب طويلة الأمد وغير الشعبية هناك، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

ومن المقرر أن تنضم كلينتون إلى عدد من نظرائها في كابل، حيث ستستمع إلى شرح الرئيس الأفغاني حامد كرزاي لتفاصيل خطته المتعلقة بفرض هيبة الدولة والأمن وتشجيع فرص الاستثمار.

ويتصدر جدول أعمال مؤتمر كابل الذي ينعقد في 19 و20 من الشهر الجاري خطط المساعدات والإنفاق مع سعي المسؤولين إلى تكثيف مشاريع التنمية المدنية.

هذا وتجري كلينتون محادثات في باكستان أيضا لحشد الدعم للجهود المبذولة للقضاء على حركة طالبان.

ومن المتوقع أن تبحث كلينتون خلال زيارتها لإسلام أباد الجهود التي تبذلها حكومة كابل لتحقيق المصالحة مع عناصر طالبان الذين تخلوا عن أسلحتهم.

كذلك تزور كلينتون كوريا الجنوبية لإجراء محادثات حول تصاعد التوترات مع كوريا الشمالية.

في هذا الإطار، لم تستبعد وزارة الخارجية إجراء حوار مع كوريا الشمالية في المستقبل رغم تورطها في إغراق بارجة حربية تابعة لكوريا الجنوبية.

وقال كورت كامبل مساعد وزيرة الخارجية إن كلينتون لن تلتقي أي مسؤول من كوريا الشمالية خلال زيارتها المقررة إلى عدد من الدول الآسيوية الأسبوع المقبل.

لكنه استطرد قائلا "لقد حافظت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية دائما على موقف واضح يشير إلى استعدادنا إذا أتيحت الظروف المناسبة لبدء الحوار مع كوريا الشمالية، لكننا كما قال رئيس كوريا الجنوبية في عدد من المناسبات لا نريد الحوار من اجل الحوار فقط، بل يجب أن يكون ثمة إصرار واضح من كوريا الشمالية للتخلي عن نهجها الاستفزازي وأن تسلك مسارا يؤدي إلى إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية".
XS
SM
MD
LG