Accessibility links

جماعة جند الله تتبنى العمليتين الانتحاريتين في جنوب شرق إيران


نددت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون بالتفجيرين اللذين استهدفا مسجدا في مدينة زاهدان عاصمة محافظة سيستان بلوشستان جنوب شرق إيران الخميس وأسفرا عن مقتل أكثر من 21 شخصا بينهم عناصر في الحرس الثوري الإيراني ومصلين وإصابة 100 آخرين.

وأعربت كلينتون في بيان عن استنكارها الشديد للتفجيرين اللذين أعلنت جماعة جند الله مسؤوليتها عن تنفيذهما.

وأشارت كلينتون إلى أن هذه الهجمات إلى جانب هجمات أخرى وقعت مؤخرا في أوغندا وباكستان وأفغانستان والعراق والجزائر تؤكد الحاجة الماسة لتعاون المجتمع الدولي في محاربة المنظمات الإرهابية التي تهدد حياة المدنيين حول العالم.

وكان نائب وزير الداخلية الإيرانية علي عبد الله قد أعلن أن التفجير الأول وقع بالقرب من نقطة تفتيش مما أسفر عن مقتل عدد من عناصر الحرس الثوري الإيراني إضافة إلى مصلين كانوا يحتشدون خارج المسجد.

هذا وتبنت جماعة جند الله في بيان نشر على موقعها على الانترنت الجمعة العمليتين الانتحاريتين التين استهدفتا مسجدا في جنوب شرق إيران وأسفرتا عن مقتل أكثر من 21 شخصا بينهم عناصر في الحرس الثوري الإيراني ومصلين وإصابة 100 آخرين.

وقال البيان إن الاعتداء استهدف الحرس الثوري الذي كان يحتفل بيومه الوطني في زاهدان كبرى مدن المحافظة.

يشار إلى أنه تم إعدام زعيم جماعة جند الله عبد الملك ريغي في 20 يونيو/حزيران الماضي.

XS
SM
MD
LG