Accessibility links

مسؤول في كركوك يدعو لإطلاق المبلغ المتبقي من تخصيصات تنمية الأقاليم


انتقد رئيس لجنة الاقتصاد والمالية في مجلس محافظة كركوك إبراهيم خليل عدم صرف الميزانية المخصصة للمحافظة ضمن تنمية الأقاليم لعام 2010 بشكل كامل من قبل وزارة المالية، مؤكدا في لقاء مع "راديو سوا" تأثير ذلك على تنفيذ المشاريع في المدينة.

وتابع قائلا: "الميزانية المخصصة لكركوك هي 115 مليار دينار لحد هذا الشهر لم يصرف منها سوى نحو 22 مليار دينار والمبلغ المتبقي تقريبا 92 مليار دينار يجب أن يصرف خلال الخمسة أو الستة أشهر القادمة لتنفيذ المشاريع، ولحد الآن ميزانية 2011 لم يتم المصادقة عليها، ونحن الآن في الشهر السابع. وأعتقد أنها ستتأخر بسبب تأخير تشكيل الحكومة".

وأوضح خليل أن المبالغ التي خصصتها الحكومة لإعادة أعمار ناحية تازة جنوب المدينة على خلفية الهجوم الذي تعرضت له العام الماضي أيضا لم تصرف لحد الآن، عازيا عرقلة صرف المبالغ المالية إلى الروتين في تنفيذ المشاريع من قبل وزارتي التخطيط والمالية.

وأضاف خليل أن من بين الأسباب أيضا تلكؤ "بعض المقاولين وعدم تقديمهم المشاريع لمجلس المحافظة مما يتسبب بإعادة الإعلان عن المشروع، وهذا الأمر يستغرق من شهرين إلى ثلاثة أشهر".

وكان مجلس محافظة كركوك قد حدد أكثر من 300 مشروع في مجالات مختلفة ضمن خطة تنمية الأقاليم للعام الحالي في وقت اشتكت فيه الإدارة المحلية قلة تصخيصات المحافظة لعام 2010 وأكدت أنها لا تتناسب وحجم المشاريع التي تحتاجها.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG