Accessibility links

logo-print

أوغندا تؤكد استعدادها لإرسال 2000 جندي إضافيين إلى الصومال


قال المتحدث باسم الجيش الأوغندي فيليكس كولايجي الجمعة إن أوغندا مستعدة لإرسال 2000 جندي إضافيين إلى الصومال.

ورغم تهديدات الإسلاميين بشن المزيد من الهجمات ما لم تنسحب قوات حفظ السلام الأوغندية من الصومال، وقال كولايجي لوكالة رويترز عبر الهاتف "إذا دعينا للمساهمة بقوة أكبر في الصومال فنحن مستعدون لإرسال 2000 جندي إضافي".

وقال كولايجي "نحن موجودون في الصومال تحت رعاية الاتحاد الإفريقي لمساعدة إخوتنا هناك ولن تنجح جماعة الشباب في ترويعنا أو إخافتنا حتى نخرج من البلد."

ويسعى الرئيس الأوغندي يويري موسيفيني لتطبيق قواعد اشتباك جديدة تسمح للقوات بقتل المتمردين لمنع وقوع المزيد من الهجمات في المنطقة.

على صعيد آخر، أرسلت السلطات الأوغندية جثامين سبع ضحايا أثيوبيين وإريترين قتلوا جراء الهجوم الانتحاري الذي هز العاصمة كمبالا إلى بلدانهم الأصلية.

وتجمع 100 من المواطنين الإثيوبيين في إحدى الكنائس الأرثوذوكسية لتشييع أحد الضحايا قبل إرسال جثمانه إلى بلده الأصلي.

وقد انتشرت مشاعر معاداة الأجانب في أوغندا بعد إعلان حركة الشباب الصومالية المتطرفة مسؤوليتها عن الهجمات الانتحارية، غير أن اللاجئين الإثيوبيين والإريتريين أعربوا عن شكرهم لسلطات أوغندا وشعبها.

XS
SM
MD
LG