Accessibility links

logo-print

مواقف متباينة في نينوى حيال تمسك الكتل الكردية بالمادة 140


أبدت قوى سياسية في نينوى مواقف متباينة من تمسك ائتلاف الكتل الكردستانية بالمادة 140 كشرط أساسي للتحالف مع الكتل البرلمانية الأخرى.

فقد وصف رئيس التيار الوطني الموحد نور الدين الحيالي اشتراط ائتلاف الكتل الكردستانية العمل بالمادة 140 من الدستور للتحالف مع الكتل الأخرى بأنه إحراج للكتل السياسية، معربا عن اعتقاده بأن هذا المطلب لا يخدم المرحلة الحالية على حد قوله.

من جانبه، أعرب المتحدث باسم قائمة نينوى المتآخية درمان ختاري عن اعتقاده بأن تطبيق المادة 140 هو الحل الأسلم لمشكلة المناطق المتنازع عليها.

وأضاف ختاري في حديث لـ"راديو سوا" أن الأطراف التي تعرقل تطبيق المادة 140 لا تعترف بالدستور العراقي، الأمر الذي "سيعقد الوضع السياسي في المنطقة"، حسب قوله.

وكان قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال رايموند أوديرنو قد رجح احتمال نشر قوات دولية في المناطق المتنازع عليها في محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين وديالى بعد انسحاب القوات الأميركية من تلك المناطق.

التقرير بصوت مراسل "راديو سوا" أحمد الحيالي من الموصل:
XS
SM
MD
LG