Accessibility links

السلطات الأميركية والأطلسي تعلن عن مقتل خمسة جنود بينهم بريطانيان وأميركيان في هجمات بالقنابل


أعلنت سلطات حلف شمال الأطلسي وكذلك السلطات البريطانية عن مقتل خمسة من جنود الحلف بينهم بريطانيان وأميركيان في هجمات بالقنابل على النمط الذي تتبعه حركة طالبان في أفغانستان.

وأضافت هذه المصادر أن جنديا بريطانيا وآخر أميركيا قتلا في هجومين شنا السبت بينما قتل باقي الجنود في يوم سابق.

كما قتل جندي تابع لحلف شمال الأطلسي في هجوم منفصل السبت ولم يعرّف المتحدث باسم الحلف جنسيته.

وأوضح المتحدث باسم حلف الأطلسي أن أربعة جنود قتلوا في ثلاث هجمات منفصلة بأجهزة تفجير بدائية الصنع. ويعد ما وقع هو الحادث المنفرد الأكبر خلال الحرب المستمرة منذ قرابة تسع سنوات.

هجوم رئيسي لتصفية المتمردين

ويذكر أن القوات الأميركية تساهم في هجوم رئيسي بالمشاركة مع قوات أفغانية في إقليم كونار بشرق أفغانستان بهدف تصفية المتمردين المحتشدين بالقرب من الحدود الباكستانية.

ولم ينشر شيء يذكر بصورة رسمية عن التقدم الذي تحرزه العملية، وان كانت قوات الأطلسي قد أعلنت عن تكبد خسائر كبيرة في المنطقة خلال الأسابيع الأخيرة.

فقد تصاعد عدد ضحايا القوات الدولية في أفغانستان خلال الشهرين الماضيين، إذ بلغ كما تقول الأنباء 102 من القتلى خلال شهر يونيو/ حزيران، وهو ما يشكل أعلى عدد من الضحايا خلال شهر واحد منذ بداية الحرب وبعد إطاحة القوات الأميركية بنظام حكم طالبان في أواخر عام 2001.

وتقول وكالة الأنباء الفرنسية إن ما مجموعه 376 جنديا أجنبيا فقدوا أرواحهم في النزاع الدائر في أفغانستان منذ بداية العام الحالي.

وفي أوائل هذا الأسبوع قتل جندي أفغاني ثلاثة جنود بريطانيين في قاعدة للجيش في هلماند.

وقد قال رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون في الشهر الماضي انه يريد سحب القوات المقاتلة البريطانية من أفغانستان في غضون خمسة أعوام، دون إعلان موعد محدد لذلك.

ويذكر أن اوباما سبق أن قال انه يريد سحب القوات الأميركية بحلول منتصف عام 2011 شريطة أن تكون القوات الأفغانية قادرة على تسلم مسؤولية الأمن في البلاد.
XS
SM
MD
LG