Accessibility links

منظمات يهودية وإسلامية ومسيحية تبدأ حملة مشتركة في الولايات المتحدة لحل نزاع الشرق الأوسط


بدأت عدة منظمات يهودية وإسلامية ومسيحية حملة مشتركة في الولايات المتحدة للمطالبة بحل النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي بطريقة سلمية على أساس حل الدولتين. وتهدف الحملة التي شملت مختلف أنحاء الولايات المتحدة تحت شعار (مجتمع نعم)، إلى إقامة تحالف لمواجهة الآراء التي تقول (لا) لعملية السلام.

توضيح لأهداف التحالف

وعن أهداف التحالف يقول هدار ساسكيند نائب رئيس منظمة J Street التي تقود الحملة، إن أنصار السلام يمثلون أغلبية بين اليهود الأميركيين، حيث تصل نسبتهم إلى 80 بالمئة من اليهود، ويضيف:

"نود أن يكون هذا التحالف بمثابة صوت مضاد للأصوات العديدة المتنوعة التي نسمعها في كل مكان. ما نريد أن نفعله هو توضيح الحقائق والتأكيد على أن هناك تأييدا هائلا للجهود التي تقوم بها الإدارة الأميركية لإنهاء النزاع".

المجموعة تضم منظمتين إسلاميتين

وتضم المجموعة منظمتين إسلاميتين كبيرتين، إحداهما مجلس الشؤون العامة الإسلامية الذي يقول مدير مكتبه في واشنطن هاريس تيرين: "لقد وحَّدنا صفوفنا لنقول إن الوقت قد حان لإعلاء أصوات الراغبين في السلام وحشد جهودهم. ونعتقد أن تلك هي الطريقة التي يستطيع المسلمون الأميركيون المساهمة بها في هذا المشروع الذي نؤمن بأنه يحظى بتأييد معظم الناس.
XS
SM
MD
LG