Accessibility links

logo-print

قلة التخصيصات المالية لنينوى تؤثر على أداء مؤسساتها ودوائرها الخدمية


أشار معاون مدير مجاري نينوى المهندس عمار عبد العزيز إلى قلة التخصيصات المالية من وزارة البلديات والأشغال العامة، مقارنة مع حجم المشاريع والأعمال اليومية التي يتم تنفيذها في المحافظة، فضلاً عن عدم وصول أية مبالغ من موازنة الخُطة الاستثمارية.

وقال عبد العزيز في حديث لـ"راديو سوا" إن "المشاكل التي تواجه مديريته كثيرة من أهمها مشكلة التخصيصات المالية من قبل الوزارة."

وأضاف عبد العزيز أن نقاط التفتيش الكثيرة داخل مدينة الموصل، تعرقل بشكل كبير وصول الآليات وفرق الصيانة إلى موقع العمل في المدينة.

يشار إلى أن معظم الدوائر الخدمية في نينوى أجلت قسماً كبيراً من مشاريعها، بسبب قلة التخصيصات المالية ضمن موازنة العام الحالي، والتي بلغت 287 مليار دينار.

التقرير بصوت مراسل "راديو سوا" في الموصل أحمد الحيالي:
XS
SM
MD
LG