Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

اتفاق بين الحزب الحاكم والمعارضة في اليمن سعيا لإجراء حوار وطني شامل


أشاد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بالاتفاق الذي تم توقيعه السبت بين حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن وأحزاب اللقاء المشترك المعارضة والذي يهدف إلى السعي لإجراء حوار وطني شامل.

وقد جدد صالح دعوته أحزاب المعارضة البرلمانية المنضوية تحت لواء اللقاء المشترك إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية وإجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها المحدد في أبريل/نيسان المقبل.

واعتبر صالح توقيع حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم وأحزاب اللقاء المشترك "محضر آليات" لإجراء الحوار الوطني الشامل خطوة ايجابية نحو الانفراج السياسي.

ودعا صالح الجميع إلى الالتزام بنهج الحوار، وقال "تعد خطوة الحكومة هذه لفتح حوار مع أحزاب المعارضة في الجنوب، محاولة لتهدئة الوضع بعد استفحال الأزمة واستمرار مسيرات الاعتصام والاحتجاج التي تطالب بتقاسم السلطة والثروة.

من جانبه، عبر عبد الوهاب محمود رئيس تكتل اللقاء المشترك المعارض عن الأمل في أن تمثل الفترة المقبلة ثقة وتعاونا لانجاز المهام الكبيرة ولمِّ شمل كل اليمنيين.

وتنص المذكرة على سلسلة إجراءات من بينها إقرار تعديلات أساسية في الدستور وفي قانون الانتخابات وتشكيل لجنة للحوار.

هذا ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر مسؤول في اللقاء المشترك قوله إن "توجيهات رئاسية صدرت بعد التوقيع على الاتفاق بالإفراج عن 27 من قادة الحراك في المحافظات الجنوبية"، في إشارة إلى الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال عن شمال اليمن.

هذا ولا يتبنى اللقاء المشترك مطلب الانفصال للجنوبيين رغم أن بين مكوناته الحزب الاشتراكي الذي كان يحكم اليمن الجنوبي السابق، وإنما يندد بما يسميه عسكرة المحافظات الجنوبية ويطالب بالإفراج عن معتقلي الحراك.

هذا وذكر المصدر أنه من ضمن شروط اللقاء المشترك لحضور توقيع المحضر السبت، "الإفراج عن المعتقلين على ذمة الحراك في المحافظات الجنوبية". ‏

XS
SM
MD
LG