Accessibility links

logo-print

تزايد ثقة شركة BP من توقف تسرب النفط من البئر المعطوبة في خليج المكسيك


أعرب المسؤولون في شركة BP عن ثقة متزايدة في أن تسرب النفط من البئر المعطوبة في خليج المكسيك توقف بعد تدفق استمر نحو ثلاثة أشهر.

وكان مهندسو الشركة قد أوقفوا التسرب الخميس كجزء من اختبار لقياس الضغط في البئر. وقال كنت ويلز نائب رئيس الشركة إن المهندسين مستمرون في إجراء الاختبارات.

وأضاف أن الضغط يتزايد ببطء داخل البئر، وهو ما يوحي بأنه ليس هناك إضرار أو شروخ في أنبوب البئر.

وقال "نشعر بمزيد من الارتياح بأن كل شيء سليم. الاختبار لم ينته بعد، ولم نتوصل إلى النتائج النهائية، وأريد التشديد على ذلك. ولكن في هذه المرحلة ليس هناك دليل على وجود شيء غير سليم، وهذا أمر جيد للغاية".

ويخشى المهندسون من أن يكون الأنبوب قد أصيب بأضرار نتيجة انفجار منصة استخراج النفط من أعماق البحر، وغرقها في أبريل/نيسان الماضي مما أسفر عن مقتل 11 عاملا.

ويقيس المهندسون الأضرار المحتملة عن طريق جهاز للاستشعار والقياس الصوتي تحت الماء، وآخر لقياس اندفاع الأمواج ومعدات أخرى.

وقال ويلز إن الشركة تتلقى مساعدة من فريق الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي.

وأضاف "نشرك قوارب الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي في إجراء عمليات مسح أيضا. ومرة أخرى أقول إننا ننظر في ما إذا كانت هناك شروخ في أماكن أخرى".

وأكد ويلز إن القياسات الحالية للضغط توحي بأن احتياطي النفط الذي يغذي البئر ربما بدأ في الانحسار، نتيجة تدفق النفط في خليج المكسيك منذ أبريل/نيسان الماضي.

ويقول مسؤولو الشركة إنه إذا بدأ الضغط في الانخفاض فإنهم سيوقفون قياسه لتقليل الأضرار المحتملة التي قد تلحق بأنبوب البئر.

وتحسبا لذلك الاحتمال، جهزت شركة BP أربع سفن في الموقع لسحب النفط إليها لمنعه من التسرب إلى مياه الخليج.

XS
SM
MD
LG