Accessibility links

مصادر دبلوماسية: نتانياهو وميتشل يسعيان لدى مبارك لإقناع عباس بالمحادثات المباشرة


يجتمع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في القاهرة اليوم الأحد مع الرئيس المصري حسني مبارك للبحث في مسار محادثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

كذلك يتوجه إلى القاهرة اليوم الأحد أيضا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والمبعوث الأميركي جورج ميتشل لإجراء محادثات مع مبارك في أعقاب اجتماع يعقده نتانياهو وميتشل في إسرائيل.

وأشارت مصادر دبلوماسية إلى أن لقاء نتانياهو وميتشل مع مبارك يهدف لحثه على إقناع عباس بالانتقال إلى محادثات مباشرة مع إسرائيل، فيما أوردت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن مبارك سيشترط في مقابل ذلك اتخاذ إسرائيل خطوات بناء ثقة مع الفلسطينيين.

وكان عباس قد اشترط للانتقال إلى مفاوضات مباشرة تحقيق تقدم في ملفي الأمن والحدود.

وقال في تصريحات لصحيفة الغد الأردنية إن الانتقال إلى المفاوضات المباشرة مشروط بمواقفه إسرائيل على قيام دولة فلسطينية على حدود عام 1967 ونشر قوة دولية لمراقبة هذه الحدود.

وكان الجانب الفلسطيني قد طالب من المبعوث الأميركي خلال لقاء عباس-ميتشل، يوم السبت، الحصول على إيضاحات بشأن عدة قضايا أهمها الاستيطان ووضع القدس، بحسب ما صرح به أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه، مضيفا أن الموقف الفلسطيني من المفاوضات المباشرة سيتحدد في ضوء اجتماعات تشاورية مقبلة.

أما المبعوث الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل فقد فقال إنه سمع من القيادة الفلسطينية كلاماً مشجعا.

ووصف اجتماعه بعباس بالمثمر والبناء، كما أعرب عن أمله باستمرار المحادثات حتى تحقيق مبتغاها.

وقال ميتشل "نتطلع لمواصلة محادثاتنا في المستقبل القريب ضمن جهودنا الرامية إلى تحقيق رؤية الرئيس أوباما بالتوصل إلى سلام شامل في الشرق الأوسط، والتي يجب أن تبدأ باتفاق إسرائيلي فلسطيني قائم على حل دولتين تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن وازدهار، وهي تشمل كذلك تحقيق السلام بين إسرائيل وسوريا، وتطبيع العلاقات بين إسرائيل وكافة دول المنطقة".

XS
SM
MD
LG