Accessibility links

logo-print

هيلاري كلينتون تبدأ محادثات في باكستان عشية المؤتمر الدولي للجهات المانحة في كابل


بدأت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون محادثات مع المسؤولين في باكستان تهدف إلى تعزيز العلاقات مع إسلام أباد والتنسيق الاستراتيجي بشأن الحرب في أفغانستان والانخراط جدياً في مكافحة حركة طالبان المتحصنة عند حدودها مع أفغانستان.

وتلتقي كلينتون خلال زيارتها التي تستمر يومين الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري ورئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني إضافة إلى مسؤولين سياسيين وعسكريين ورجال أعمال.

وتهدف هذه اللقاءات إلى مواصلة الحوار الاستراتيجي الأميركي الباكستاني وهي تأتي عشية المؤتمر الدولي للجهات المانحة الذي ينعقد في العاصمة الأفغانية كابل.

وأعلنت وزارة الخارجية في بيان أن هذه الزيارة ستساعد على إعطاء زخم جديد للشراكة بين الولايات المتحدة وباكستان في مختلف المجالات العسكرية والأمنية وفي مجالات الصحة والزراعة وتكنولوجيا الإعلام والقطاع الخاص.

عملية انتحارية في كابل

هذا وقد قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 40 بجروح في عملية انتحارية شرق العاصمة الأفغانية كابل قبل يومين من انعقاد المؤتمر الدولي حول أفغانستان الذي ستشارك فيه حوالي 60 دولة. وقال عبد الغفور سيد زاده المسؤول في الشرطة الأفغانية إن هدف المهاجم الذي قيل في السابق إنه كان يقود دراجة لم يكن واضحا.

مقتل جندي دولي

هذا وقد قتل أحد جنود القوة الدولية الأحد في هجوم بقنبلة في جنوب أفغانستان يحمل بصمات حركة طالبان، كما أعلن الحلف الأطلسي.

واكتفت القوة الدولية التابعة للحلف الأطلسي في أفغانستان التي لم تكشف هوية الجندي، بالقول إن الهجوم حصل بواسطة شحنة ناسفة.

وبوفاة هذا الجندي، يرتفع إلى 378 عدد العسكريين الأجانب الذين لقوا مصرعهم في أفغانستان منذ بداية العام، بحسب حصيلة لوكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى قاعدة معطيات موقع الكتروني.

وفي وقت سابق، قال يونس رسولي حاكم إقليم فرح غربي أفغانستان إن مجموعة من المسلحين فجروا بوابة سجن وأطلقوا سراح 23 شخصا. كما شن عدد من مسلحي طالبان سلسلة من الهجمات استهدفت أربعة مراكز تابعة للشرطة الأفغانية فجر الأحد بالقرب من الحدود الإيرانية غربي البلاد مما أدى إلى مقتل شرطي أفغاني.

غارات على مواقع طالبان باكستان

وفي باكستان، شنت مروحيات تابعة لسلاح الجو غارات استهدفت مواقع تابعة لتنظيم طالبان في منطقة أوراكزاي ا بشمال غرب البلاد، ما أدى إلى مقتل 15 مسلحا وإصابة آخرين وتدمير ثلاثة مخابئ تابعة لهم.
XS
SM
MD
LG