Accessibility links

عمرو موسى يجتمع مع ميتشل ويؤكد ألا مفاوضات فلسطينية مباشرة مع إسرائيل دون ضمانات مكتوبة


أكد الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى بعد محادثات مع الموفد الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل الأحد أنه لا يمكن للفلسطينيين الانتقال إلى المفاوضات المباشرة مع إسرائيل من دون "ضمانات مكتوبة."

وقال موسى للصحافيين إن الانتقال من المفاوضات غير المباشرة إلى المباشرة "دون أي تأكيد أو تأكد أو ضمان على جدية الجانب الإسرائيلي يعني أننا دخلنا إلى إدارة الأزمة وليس حل الأزمة."

وأشار موسى إلى أنه عقد مساء السبت "جلسة طويلة جدا" مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس. وتابع "شعرت أن الرئيس الفلسطيني ملتزم بقرارت مجلس وزراء الخارجية العرب" بشأن عدم "الانتقال أوتوماتيكيا" إلى المفاوضات المباشرة.

وكان وزراء الخارجية العرب قد وافقوا خلال اجتماع في مارس/آذار الماضي على إجراء مفاوضات غير مباشرة فلسطينية-إسرائيلية "كمحاولة أخيرة" تستهدف إعطاء واشنطن فرصة لحمل إسرائيل على تنفيذ "التزاماتها القانونية بوقف الاستيطان في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية" ولكنهم أعربوا عن شكوك قوية في إمكانية نجاحها.

كما اتفق الوزراء آنذاك على أنه "في حالة فشل المباحثات غير المباشرة، تقوم الدول العربية بالدعوة إلى عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن لإعادة عرض النزاع العربي-الإسرائيلي بمختلف أبعاده وتطلب من الولايات المتحدة أن تمتنع عن استخدام الفيتو."

اجتماعات متواصلة في القاهرة

وكان عباس قد اجتمع صباح الأحد مع الرئيس المصري حسني مبارك ثم غادر القاهرة من دون الإدلاء بأي تصريح.

وبعد مغادرة عباس، بدأ الرئيس المصري محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وكان مبارك قد استقبل قبل ظهر الأحد الموفد الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل الذي امتنع كذلك عن الإدلاء بأي تصريح.
XS
SM
MD
LG