Accessibility links

logo-print

مقتل 57 شخصا على الأقل اثر اصطدام قطارين في شرق الهند


أعلنت السلطات الهندية أن نحو 57 شخصا على الأقل قد قتلوا فيما أصيب مئة آخرون بجروح في حادث اصطدام بين قطارين في وقت مبكر اليوم الاثنين في ولاية البنغال الغربية بشرق الهند معربة عن خشيتها من ارتفاع عدد الضحايا لأن العديد من الركاب لا يزالون عالقين بين الركام.

وقال هميون كبير أحد المسؤولين في الشرطة الهندية إن "الحصيلة تجاوزت الخمسين قتيلا ولا نزال نحاول انتشال الجثث من العربات".

واصطدم قطار سريع كان متوجها في وقت مبكر الاثنين إلى كالكوتا بمؤخرة قطار آخر متوقف في محطة بمحافظة بيربوم على مسافة حوالى 200 كيلومتر شمال عاصمة الولاية.

ودفعت قوة الاصطدام بإحدى عربات مؤخرة القطار عاليا في الهواء حيث علقت على جسر فوق شريط السكك الحديدية.

ولا يزال المسعفون يساعدهم بعض المارة يحاولون انتشال جثث أو ركاب مصابين بجروح خطيرة من العربات المحطمة بينما لم تتوفر أي معلومات حول أسباب الاصطدام.

وقال شهود عيان إن غالبية الضحايا كانوا في مؤخرة القطار داخل عربات تضم مقاعد غير مرقمة وغالبا ما تكون مكتظة.

من جهته، أوضح سونيل بانرجي المسؤول المحلي في سكك حديد الهند أن "الركاب الذين قضوا كانوا يسافرون في مقصورات من دون حجز مسبق ولا نملك أسماءهم ولا معلومات أساسية عنهم لابلاغ ذويهم".

ويأتي هذا الحادث بعد أقل من شهرين على خروج قطار عن سكته في رحلة بين كالكوتا وبومباي مما أدى إلى مقتل نحو 150 شخصا.

وقالت السلطات يومها إن الحادث عملية تخريب من تدبير حركة التمرد الماوية التي تنشط في مناطق عدة من البلاد.

وتنقل سكك حديد الهند التي تديرها الدولة 18.5 مليون شخص يوميا في الهند ولا تزال وسيلة النقل الرئيسية للمسافات البعيدة في هذه البلاد المترامية الأطراف وذلك رغم المنافسة الشديدة لشركات خاصة للنقل الجوي.

وتشهد الهند سنويا نحو 300 حادث في السكك الحديدية كما أن حوادث سابقة أوقعت مئات القتلى.

ففي عام 1995 قتل أكثر من 300 شخص في اصطدام بالقرب من مدينة اغرا الشهيرة بصرح تاج محل.

ويعود أسوأ حادث في هذا البلد إلى عام 1981 عندما هوى قطار خرج عن سكته في نهر بولاية بيهار مما أدى إلى مقتل 800 شخص.

XS
SM
MD
LG