Accessibility links

علاوي يبحث مع الأسد والصدر في دمشق جهود تشكيل الحكومة


التقى الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق اليوم الاثنين مع زعيم قائمة العراقية إياد علاوي وبحث معه مستجدات العملية السياسية في العراق.

وجدد الأسد خلال اللقاء موقف حكومته الداعم لأي اتفاق بين القوى السياسية يكون أساسه الحفاظ على وحدة العراق وسيادته، حسبما جاء في بيان صدر عن الرئاسة السورية.

وأشاد علاوي باحتضان سوريا لمئات الآلاف من اللاجئين العراقيين وموقفها الداعم لجهود استعادة الأمن والاستقرار في العراق.

وكان الرئيس السوري قد التقى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في دمشق السبت وبحث معه أحدث التطورات المتعلقة بتشكيل الحكومة.

وقد التقى علاوي والصدر فيما بعد وبحثا سبل الخروج من أزمة تشكيل الحكومة، وذلك عقب المحادثات التي أجرياها بشكل منفصل مع الرئيس السوري. ويعد هذا اللقاء الأول من نوعه بين الزعيمين السياسيين.

وقال الصدر في مؤتمر صحفي عقب اللقاء إن علاوي أبدى استعداد قائمته تقديم بعض التنازلات بهدف تشكيل الحكومة، ودعا الكتل الأخرى إلى القيام بالمثل.

وأضاف الصدر أنه لا يعارض ترشيح أي شخصية لتولي رئاسة الحكومة، طالما أن ثمة برنامجا حكوميا تتفق عليه جميع الأطراف.

ورحب بمبادرات النصح التي تقدمها دول الجوار من أجل إنهاء الأزمة السياسية في البلاد، بشرط ألا تشكل تدخلا في الشأن الداخلي للعراق.

وقال الصدر إن التيار لا يعتزم التحالف مع ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الحكومة نوري المالكي.

وفي مؤتمر آخر عقده زعيم قائمة العراقية، قال علاوي إنه لمس من التيار الصدري رغبة في توحيد الصفوف وتشكيل حكومة عراقية شاملة.

وأشار علاوي إلى إنه تم الاتفاق على ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة تضم جميع القوى السياسية.

XS
SM
MD
LG