Accessibility links

logo-print

بشار الأسد يدعو بعد لقائه وزير خارجية تركيا لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة


دعا الرئيس السوري بشار الأسد ووزير الخارجية التركية احمد داود اوغلو الاثنين اثر لقاء بينهما في العاصمة السورية إلى "تكثيف الجهود" لرفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

ونقلت وكالة الأنباء السورية ان الرئيس السوري وداود اوغلو "شددا على ضرورة تكثيف الجهود من اجل كسر الحصار غير الإنساني المفروض على قطاع غزة وعلى أهمية تحقيق المصالحة الوطنية التي تمثل ضمانة لدعم نضال الشعب الفلسطيني لاسترجاع حقوقه المغتصبة".

كما أكد الجانبان "على ضرورة إجراء تحقيق دولي مستقل حول الجريمة التي ارتكبتها إسرائيل ضد المدنيين العزل على متن أسطول الحرية".

وتتمسك تركيا بالمطالبة بإجراء تحقيق دولي حول الهجوم الذي شنته مجموعة كومندوس إسرائيلية على سفينة كانت تنقل ناشطين إلى قطاع غزة ما أدى إلى مقتل تسعة أتراك في المياه الدولية في31 مايو/أيار.

التحقيق الإسرائيلي يقر بأخطاء

وكان الجيش الإسرائيلي نشر الأسبوع الماضي نتائج تحقيق داخلي بشأن الهجوم على السفينة وأقر بحصول "أخطاء"، إلا أنه برر لجوء الجنود الإسرائيليين إلى إطلاق النار.

واعتبر الأسد وداود اوغلو أن عملية السلام في الشرق الأوسط "متوقفة جراء الممارسات العدوانية للحكومة المتطرفة في إسرائيل بسبب اعتبارها حتى الآن من قبل بعض القوى أنها فوق الأعراف والقوانين" في إشارة إلى حكومة بنيامين نتانياهو.

وفيما يتعلق بالعراق أعلنا أن "وجهات النظر كانت متفقة حول ضرورة بذل الجهود من اجل الإسراع بتشكيل حكومة عراقية تعمل على توحيد العراقيين لإحلال الأمن والاستقرار في العراق".

مأدبة تكريما للحريري واوغلو

ونقلت الوكالة السورية أن الرئيس السوري أقام مأدبة غداء عمل على شرف رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري ووزير الخارجية التركية "جرى خلالها بحث العلاقات بين سوريا ولبنان وتركيا وسبل تعزيزها بما ينعكس إيجابا على قضايا المنطقة وخصوصا القضية الفلسطينية".

وكان الحريري وصل الأحد إلى دمشق على رأس وفد وزاري كبير وتم خلال زيارته التوقيع على سلسلة اتفاقات بين البلدين.

الأسد يلتقى علاوي أيضا

وكان الرئيس السوري بحث مع إياد علاوي رئيس القائمة العراقية والمرشح لمنصب رئيس الحكومة المستجدات المتعلقة بالجهود المبذولة من أجل تشكيل الحكومة العراقية. وجدد الأسد دعم سوريا لأي اتفاق بين العراقيين يكون أساسه الحفاظ على وحدة العراق وعروبته وسيادته.

وقد التقى علاوي في دمشق مع الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر الاثنين .

وكان الأسد دعا خلال استقباله السبت مقتدى الصدر، إلى الإسراع في تشكيل حكومة في العراق.
XS
SM
MD
LG